«بيت الخير» تدعم الحالات الطارئة والمستعجلة

أطلقت جمعية بيت الخير برنامج «فزعة» لدعم الحالات الطارئة والمستعجلة، وهو برنامج يلبي الاحتياجات الطارئة للأسر والحالات التي تقع تحت عجز مادي قاهر، ويضم هذا البرنامج مشروع الدعم الطارئ للأسر التي تعاني عجزاً مادياً يفوق احتياجاتها الأساسية، ومشروع علاج للمرضى المقيمين ومشروع الغارمين الذين حبسوا أو تعرضوا للمساءلة القانونية بسبب مديونيات أو التزامات مالية عجزوا عن أدائها.

وبلغ الإنفاق على هذا البرنامج عام 2017 للمشاريع الـ 3 مجتمعة ما يزيد على 52 مليون درهم، وتم استحداث خدمات سريعة لدعم البرنامج، وتلبية المحتاجين بأسرع وقت ممكن، فتم التعاقد مع شركة الأنصاري للصرافة لتسليم المساعدات المالية فور اعتمادها ليستلمها المستفيد من أي نقطة تتوفر فيها فروع الشركة في أنحاء الإمارات.

كما بلغ إنفاق الجمعية على مشاريع برنامج «فزعة» حتى نهاية الربع الثالث من عام 2018 ما يزيد على 40 مليون درهم منها 33.2 مليون درهم للحالات الطارئة و4.1 ملايين على مشروع «علاج» و3.5 على مشروع الغارمين.

وتعد «فزعة» خدمة لنجدة الحالات الطبية التي تستدعي الدعم العاجل، حيث بدأت بإرسال نداء استغاثة أسبوعي للمحسنين والخيّرين من أبناء الوطن عبر الرسائل النصية والتطبيق الذكي عبر جهازي آيفون وأندرويد وسائر مواقع التواصل الاجتماعي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات