00
إكسبو 2020 دبي اليوم

محمد الأحبابي: استثمارات مرتقبة في القطاع الفضائي الوطني

أكد الدكتور المهندس محمد ناصر الأحبابي مدير عام وكالة الإمارات للفضاء أن المرحلة المقبلة سوف تشهد المزيد من الاستثمارات في القطاع الفضائي الوطني، بهدف مواصلة رحلة الإنجازات الفضائية.

وأضاف الأحبابي للصحافيين على هامش اجتماعات مجالس المستقبل العالمية، إن الإمارات استثمرت 22 مليار درهم في قطاع الفضاء في عدة مشاريع على مستوى الدولة خلال السنوات الـ 20 الماضية.

ولفت إلى أن هناك اتجاهاً نحو تنمية الاستثمارات الفضائية لتخفيف العبء عن الحكومة، وهو جزء من استدامة المشاريع الفضائية بالاعتماد على مصادر تمويل ذاتية وتكون مربحة، وهو يسهم في استمراريتها والقانون يحمي الشركات واستثماراتها ومشاريعها.

وتابع: «لدينا بيئة تشريعية قوية في ظل مجموعة من التشريعات التي تخدم الاستثمار في الفضاء ومن المنتظر صدور قانون الفضاء، الذي تم اعتماده من مجلس الوزراء قبل نهاية العام الجاري 2018 أو مع مطلع 2019 ما يشجع الاستثمار في القطاع ويعطي الحماية للمستثمر المحلي والأجنبي على حد سواء لوجود بيئة تحمي الاستثمارات الفضائية».

وأضاف: إن القانون الجديد يعد الأول في منطقة الشرق الأوسط وهو قانون شامل ينظم الأنشطة الفضائية سواء كان في الأقمار الصناعية أو حتى الرحلات والسياحة الفضائية، لافتاً إلى أن التشريعات الإماراتية المتخصصة في قطاع الفضاء استبقت الأحداث العالمية وهو ينظم استكشاف الفضاء وآلية تنظيم رحلات سياحية مستقبلاً، بالإضافة إلى وجود توجه عالمي لاستخدام المواد الفضائية لاستكشاف الكواكب الأخرى.

وأوضح أن الإمارات توفر مناخاً جاذباً وبيئة جاذبة في هذا القطاع بما لديها من خبرات واسعة واستثمارات كبيرة سواء مادية أو بشرية حيث ارتأت منذ زمن طويل أن الفضاء هو جزء رئيس لعبور المستقبل وهو يستخدم في التعليم والاقتصاد والتدريب ونشر الوعي وخلق صناعة متطورة.

وأكد أن قطاع الفضاء الإماراتي يعد الأكثر تطوراً واستثماراً على مستوى دول المنطقة أو حتى على مستوى المشاريع وعدد الأقمار الصناعية، حيث أسست أول وكالة فضاء عربية ولديها أول مشروع عربي إسلامي لاستكشاف الكواكب الأخرى إضافة إلى مشاريع أخرى في الأقمار الصناعية وكان آخرها إطلاق خليفة سات، وهو يعطي الثقة بالنفس أن الدولة وشبابها قادرة على التعامل والإنتاج التقنيات المعقدة والمعرفة اللازمة في هذا الموضوع.

وأضاف: إن الدولة تشجع الدول المجاورة لإطلاق مشاريع مشتركة ولدينا مبادرات في هذا الموضوع لما للأقمار الصناعية من أهمية كبيرة في تحديد واستكشاف الثروات الطبيعية في منطقة الخليج، ونحن نعمل على تنمية الاستثمارات في المجال الفضائي من خلال تشجيع الشركات المحلية ورجال الأعمال للاستثمار في الفضاء، وتشجيع الأجانب للقدوم والاستثمار في هذا القطاع وتأسيس مشاريع فضائية.

طباعة Email