خبراء يدعون لتطوير نماذج تعاون فعالة لدعم الابتكار

دعا مستشرفون وخبراء دوليون إلى تطوير نماذج فعالة للتعاون بين الحكومات والشركات ورواد الأعمال والمؤسسات الأكاديمية، لدعم مستقبل الابتكار العالمي، وإيجاد سوق تنافسي يدعم الممارسات الريادية، ويواجه العوامل المؤثرة على النمو العالمي.

جاء ذلك، خلال اجتماع مجلس مستقبل بيئة الابتكار ضمن أعمال الدورة الثالثة لمجالس المستقبل العالمية، التي تعقد بالشراكة بين حكومة الإمارات والمنتدى الاقتصادي العالمي في دبي، حيث استعرض المجلس العوامل المؤثرة في دفع عجلة الابتكار العالمي وضمان مشاركة المبتكرين في مواجهة التحديات المستقبلية، وسبل توظيف الابتكار في دفع عجلة النمو الاقتصادي وتعزيز جودة الحياة.

وأكد المجلس أهمية تعزيز الابتكار الحكومي والاجتماعي وتوسيع نطاقه وتشجيع أفراد المجتمع على تبنّيه والمشاركة في عملية التنمية، مشدداً على ضرورة التوصل إلى فهم مشترك على مستوى حكومات العالم، يتبنى التفكير طويل المدى الهادف لتعزيز الجاهزية للمستقبل.

وأشار المجتمعون إلى ضرورة تركيز الحكومات على التطوير المستمر للموارد والقدرات البشرية، وترسيخ ثقافة الابتكار والتفكير الموجه للمستقبل في مختلف القطاعات، وتطوير أفكار إبداعية ورؤية طويلة المدى للسياسات الهادفة إلى تطوير وتبنّي الأفكار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات