00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مجلس مستقبل المؤشرات الجديدة: البيانات تدعم صناعة القرار

استعرض مجلس مستقبل المؤشرات الجديدة دور البيانات في صناعة القرار في حكومات المستقبل، والآليات الكفيلة بسد الفجوة بين مصادر البيانات بصورتيها التقليدية والحديثة ومنهجيات التحليل الخاصة بالبيانات الضخمة والإحصاءات الرسمية.

ويهدف مجلس مستقبل المؤشرات الجديدة الذي اجتمع ضمن أعمال الدورة الثالثة لمجالس المستقبل العالمية إلى الوصول إلى توافق عالمي حول دور التحليلات القائمة على ثورة البيانات في تمكين المعنيين في الحكومات من فهم وتشكيل مستقبل الاقتصاد والمجتمع.

وتطرق المجلس الذي يعمل جهةً استشارية لمختبر المؤشرات الجديدة التابع لمركز الاقتصاد الجديد والمجتمع بالمنتدى الاقتصادي العالمي، إلى التحديات التي يواجهها قادة الأعمال وواضعو السياسات، وتذليل العقبات للحفاظ على مستوى العمق التحليلي لاتخاذ القرارات المستقبلية الخاصة بالبرامج الاقتصادية والاجتماعية، إضافة إلى التحدي الذي يفرضه غياب المرونة في نظم البيانات التقليدية، ما يعيق عملية وضع حلول استباقية للتحديات الاجتماعية والاقتصادية السائدة في العالم.

واستعرض المجتمعون الأساليب التقليدية والجديدة لاكتساب أفكار حول الاقتصاد والمجتمع العالمي، وملامح النطاق الجديد «للبيانات الضخمة» والإحصاءات الرسمية وغيرها.

طباعة Email