متبرعو «خيرية الشارقة» في كلباء يدعمون 365 مشروعاً

تمكنت جمعية الشارقة الخيرية في كلباء من تسويق 365 مشروعاً خيرياً متنوعاً، خلال أربعة الأشهر الماضية، منها 39 مسجداً، و325 بئراً (آبار ارتوازية، آبار سطحية، آبار عميقة)، إضافة إلى فصل دراسي، بقيمة إجمالية بلغت ثلاثة ملايين ونصف مليون درهم، فيما سجلت أعداد كفالات الأيتام الجدد خلال الفترة ذاتها 61 حالة كفالة عبر أنظمة الكفالة البنكية والنقدية المعمول بها في الجمعية.

وقال ناصر مسعود بلال، مدير إدارة الجمعية في كلباء، تنفيذاً لتوجيهات الشيخ عصام بن صقر القاسمي، رئيس مجلس الإدارة، تعمل جمعية الشارقة الخيرية في مدينة كلباء بشكل مستمر في سبيل تحقيق رسالة الجمعية وأهدافها، إذ أثمرت جهود موظفي قسم المشاريع والكفالات الخارجية بالفرع خلال الشهور الأربعة الماضية من العام الجاري، تحقيق تبرعات مالية بقيمة مليوني درهم، لتغطية كلفة 365 مشروعاً من المشاريع المقرر تنفيذها في عدد من البلدان التي تشملها أعمال الجمعية بالخارج، كما تم تسجيل 61 حالة كفالة جديدة بواقع 30 مكفولاً في تايلاند، و16 مكفولاً في السودان، و5 حالات في سريلانكا، ومثلها في تنزانيا، وثلاث حالات في ألبانيا، ومكفول واحد في كل من إثيوبيا والأردن.

وأضاف: تم ضم حالات الكفالات الجدد إلى ملفات المكفولين، واعتماد مستحقاتهم من مبالغ الكفالة والرعاية الشاملة منذ شهر يوليو الماضي، مشيراً إلى أن برنامج الكفالات يقوم على تصنيف المكفولين إلى خمس فئات، هي: الأيتام والأسر المتعففة والأئمة والمعلمون وأصحاب الهمم وطلبة العلم، إذ يتم تسجيل حالة الكفالة منذ صغره، ليحصل على مساعدات الكفالة الشهرية ضمن فئة الأيتام حتى يبلغ عمر الثامنة عشرة، ومن ثم يتم نقل كفالته من فئة الأيتام إلى فئة طلبة العلم حال كان مستمراً في دراسته، أو حذفه بشكل نهائي من سجلات الكفالة حال تبين أن بمقدوره الاعتماد على نفسه في إعالة نفسه.

تعليقات

تعليقات