وفد «الوطني» يبحث في الصين العلاقات البرلمانية

بحثت معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي التي تقوم بزيارة رسمية إلى جمهورية الصين الشعبية على رأس وفد المجلس، مع هو خه بينغ رئيس اللجنة الدائمة لمجلس نواب الشعب الصيني لمقاطعة شانشي سبل تعزيز وتوطيد علاقات التعاون المتينة والتاريخية القائمة على الصداقة والاحترام المتبادل.

وتحقيق المصالح المشتركة، التي تشهد نمواً وتطوراً ملحوظاً بفضل الاهتمام المتواصل والمتميز من قبل قيادتي البلدين بما يعود بالخير على الشعبين الصديقين.

وجرى خلال اللقاء بحث سبل تعزيز وتنمية العلاقات البرلمانية بين المجلس الوطني الاتحادي ومقاطعه شانشي، بما يحقق التواصل الحضاري والثقافي وتنمية العلاقات في كل القطاعات، وتفعيل دور الدبلوماسية البرلمانية الهادفة إلى تنسيق المواقف على مختلف الصعد، لا سيما خلال المشاركة في الفعاليات البرلمانية الدولية وتبني القضايا ذات الاهتمام المشترك وطرحها وكسب الدعم والتأييد لها والدفاع عنها.

وأكد الجانبان أن العلاقات المتميزة بين قيادات ومسؤولي البلدين عززت من التوجهات المشتركة تجاه التعامل مع التحديات العالمية خاصة في منطقة الشرق الأوسط، والحرص على أهمية تعزيز الأمن والاستقرار والسلام، والعمل على حل مختلف الأزمات من خلال الحلول السلمية والدبلوماسية، وهو ما يتفق مع نهج وتوجهات دولة الإمارات وتعمل على تعزيزه جمهورية الصين الشعبية.

وأعرب الجانبان عن تقديرهما للتعاون الاقتصادي والاستثماري والتجاري بين الجانبين. ورحب هو خه بينغ رئيس اللجنة الدائمة لمجلس نواب الشعب الصيني لمقاطعة شانشي في بداية اللقاء بمعالي الدكتورة القبيسي والوفد المرافق لها، مؤكداً أن الزيارات البرلمانية المتبادلة بين الجانبين هي أفضل تجسيد لما يجمع البلدين من تعاون وشراكة استراتيجية وعلاقات قوية.

وأكد أن مقاطعه شانشي نافذة الصين للانفتاح على العالم وتعتبر نقطة الانطلاق لطريق الحرير القديم، معرباً أن هذه الزيارة فرصه لتوطيد علاقات الصداقة القائمة وتعزيز التعاون بين دولة الإمارات ومقاطعة شانشي في المجالات كافة، وأيضاً على المستوى البرلماني.

وتطرق إلى نتائج الزيارة التاريخية التي قام بها شي جين بينغ رئيس جمهورية الصين الشعبية إلى دولة الإمارات، والزيارة التاريخية التي قام بها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والتي تشكل أهمية كبيرة في تطوير العلاقات الثنائية والشراكة الاستراتيجية بين الجانبين.

وأكد أهمية تدشين خط مباشر لطيران الإمارات إلى مقاطعة شانشي بما يساهم في تعزيز التعاون المشترك مع دولة الإمارات.

استشراف المستقبل

قالت معالي أمل القبيسي: نحن لا ننظر فقط للشراكة الاقتصادية فحسب بل نكون شركاء في استشراف المستقبل بما يعود بالمنفعة على شعبينا الصديقين... مشيرة إلى أن دولة الإمارات تلتقي مع جمهورية الصين الشعبية في العديد من العوامل المشتركة كالتاريخ الغني والثقافة المتجذرة الثرية وبعلاقات تاريخية بينية متميزة ومستقبل واعد مشرق.

تعليقات

تعليقات