خفض زمن الاستجابة للطوارئ إلى 30 ثانية خلال عامين

كشفت مدينة توازن للسلامة والأمن وادارة الكوارث «جاهزية»، عن وجود مشاريع تطويرية، يتم تنفيذها خلال العامين المقبلين، تعمل على ربط المنازل والمواقع السكنية والتجارية وغيرها، بشبكة إلكترونية ذكية، تسهم في خفض زمن الاستجابة لحالات الطوارئ في الدولة إلى 30 ثانية فقط.

جاء ذلك خلال المحاضرة التي نظمها مكتب شؤون المجالس بديوان ولي عهد أبوظبي، وبالتعاون مع مدينة توازن للسلامة والأمن وإدارة الكوارث «جاهزية»، تحت عنوان «الوقاية من الحرائق في المنازل» في مجلس المشرف بأبوظبي.

شهد المحاضرة سيف علي سيف القبيسي مدير إدارة شؤون المواطنين بديوان ولي العهد، وجمال محمد الشامسي، الرئيس التنفيذي لمدينة توازن للسلامة والأمن وإدارة الكوارث «جاهزية»، وعدد من كبار المسؤولين وأهالي منطقة المشرف.

ويأتي تنظيم المحاضرة كونها جزءاً من استراتيجية مكتب شؤون المجالس، في نشر الثقافة التوعوية والوقائية التي تؤمن بيئة آمنة وسليمة لكل فئات المجتمع، ورفع مستوى الوعي بين رواد هذه المجالس وأفراد المجتمع.

وأكد المحاضر منصور النقبي مدرب في وحدة التدريب بـ«جاهزية» أن الجهات المعنية في الدولة لديها مشروع وخطة طموحة تقوم على إدخال التكنولوجيا الحديثة والذكاء الصناعي، تستهدف خفض زمن الاستجابة لحالات الطوارئ في دولة الإمارات إلى 30 ثانية خلال العامين المقبلين، موضحاً أن زمن الاستجابة العالمي يقدر بنحو 8 دقائق، وأن إمارة دبي نجحت في خفض نسب الاستجابة في 60% من البلاغات الواردة إليها إلى نحو 4 دقائق.

أنواع

استعرض المحاضر أنواع أجهزة الإطفاء اليدوية وكيفية استخدامها، مقدماً مجموعة من الإرشادات والتوجيهات الواجب اتباعها في حال نشوب الحرائق، كما قدم بياناً تفصيلياً عن أسباب اشتعل الحرائق في المنازل، وطرق الوقاية، وكيفية تجنبها والتعامل معها والإجراءات الواجب اتباعها في مكافحة الحرائق.

تعليقات

تعليقات