ندوة علمية في جامعة الإمارات عن خصائص المريخ

أوضح الدكتور مايكل وولف، خبير الفضاء أن الكوكب الأحمر «المريخ» يتمتع بخصائص مناخية تختلف عن بقية الكواكب في المجموعة الشمسية، ويمتلك غلافاً جوياً رقيقاً، وبسبب هذا الغلاف الجوي الرقيق، وبعده عن الشمس فإنه يعتبر أكثر برودة من الأرض، ويبلغ متوسط درجات الحرارة فيه حوالي 60 درجة مئوية تحت الصفر، وهناك مجموعة من العوامل التي تؤثر على ذلك المناخ، مثل: وجود القمم الجليدية، وبخار الماء، والعواصف الترابية على سطحه، وغلافه الجوي يتكون من ثاني أكسيد الكربون الذي يشكل تقريباً 95% منه، لكن هذا الغلاف لا يزال ديناميكيًا إلى حد كبير على عكس كوكب الأرض.

جاء ذلك خلال الندوة العلمية التي نظمتها جامعة الإمارات بالتعاون مع المركز الوطني لعلوم وتكنولوجيا الفضاء بالجامعة بعنوان «المريخ: مكان مغبر جداً جداً»، قدمها العالم مايكل وولف وخبير أداة (EXI)، في مهمة الإمارات للمريخ، مسبار الأمل، بحضور أعضاء الهيئة التدريسية والباحثين والمهتمين وطلبة الجامعة. من جهته أكد الدكتور عبد القادر أبو القاسم، من قسم الجغرافيا والتخطيط الحضري بكلية العلوم الإنسانية والاجتماعية، أن الندوة تهدف إلى تعريف طلبة الجامعة بأهمية البحوث العلمية الفضائية.

تعليقات

تعليقات