القنصلية الجزائرية: مسابقة الشيخة فاطمة للقرآن الكريم حققت نجاحاً عالمياً

أشاد حاج عابد عكيزي القنصل المساعد بالقنصلية العامة للجزائر بمستوى مسابقة الشيخة فاطمة بنت مبارك الدولية للقرآن الكريم، وقال: «إنها حققت نجاحاً عالمياً، في وقت أكد حرص بلاده على المشاركة السنوية فيها منذ انطلاقتها، إلى جانب المشاركة في مسابقة جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم منذ دورتها الأولى قبل 22 عاماً».

وشهدت فعاليات اليوم الرابع لمسابقة الشيخة فاطمة بنت مبارك الدولية للقرآن الكريم للإناث تنافس 7 متسابقات وهن: «نسيبة سلطانا علما من بنجلاديش، آمنة ويدراغو من بوركينا فاسو، مريم أويمانا من بوروندي، نورا أحمد البسيوني إبراهيم من مصر، إسراء محمد عصام مفلح صلاح من فلسطين، شان ميازو من ماينمار، وسناتا تراوري من ساحل العاج».

وقالت المشاركة المصرية نورا أحمد إبراهيم: «إنها بدأت حفظ القرآن الكريم في سن الـ 6 وختمته في سن الـ 11 في مقرأة القرية التي تسكن فيها»، فيما قالت زميلتها آمنة ويدراغو من بوركينافاسو، إنها بدأت حفظ القرآن بسن الـ 16، وختمته خلال 3 سنوات، وهي الحافظة الوحيدة في أسرتها.

حاضنة

وقال إبراهيم محمد بو ملحه مستشار صاحب السمو حاكم دبي للشؤون الثقافية والإنسانية رئيس اللجنة المنظمة لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم: «إن دبي أصبحت حاضنة لحفظة كتاب الله، وتشهد كل عام مسابقات عدة كبرى من أهمها محلياً مسابقة الشيخة هند بنت مكتوم للقرآن الكريم ومسابقة الحافظ المواطن، ودولياً المسابقة الدولية للقرآن الكريم التي استمرت على مدار 22 عاماً، ومسابقة الشيخة فاطمة بنت مبارك الدولية للقرآن الكريم، وتعد من كبرى المسابقات الدولية للقرآن الكريم في العالم، والتي حققت النجاح المتواصل بفضل الله في عامها الثالث».

جاء ذلك خلال حضوره فعاليات اليوم الرابع لمسابقة الشيخة فاطمة بنت مبارك الدولية للقرآن الكريم للإناث، في وقت أشاد فيه بمستوى المشاركات في مسابقة الشيخة فاطمة بنت مبارك الدولية للقرآن الكريم للإناث.

وأكد أن جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم تسعى على الدوام إلى أن تكون الرائدة والمتميزة على مستوى العالم في مجال خدمة كتاب الله وعلومه وتكريم أهله.

تعليقات

تعليقات