انطلاق «هندسة الإشارات» بمشاركة 12 دولة

بدأت في جامعة دبي، أمس، جلسات المؤتمر الدولي حول هندسة الإشارات الكهربائية والأمن الإلكتروني للمعلومات، بمشاركة علماء وباحثين من 12 دولة.

ويعقد المؤتمر في مقر الجامعة في المدينة الأكاديمية تحت رعاية معالي الدكتور أحمد بالهول الفلاسي وزير دولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة وهيئة كهرباء ومياه دبي، وبحضور الدكتور محمد إبراهيم المعلا وكيل الوزارة للشؤون الأكاديمية للتعليم العالي.

ويستعرض المؤتمر عدداً من البحوث المهمة منها بحث في مجال التطبيقات الطبية لمرض الزهايمر، وذلك بتحليل الإشارات الدماغية للمريض، وبحوث في مجالات أخرى منها تحليل صور الأقمار الصناعية لتحديد مكوناتها باستخدام الحاسب الآلي، وتقنية حديثة لأصحاب الهمم من ذوي النظر الضعيف لمساعدتهم في التنقّل، وبحث في مجال تحليل إشارات القلب لمساعدة الأخصائيين في تشخيص الأمراض، وتناول المؤتمر بحثاً لتحسين عمل الرادارات في رصد عدة أهداف في وقت واحد.

وقد استقطب المؤتمر أبحاثاً من عدد كبير من دول العالم من أساتذة الجامعات وطلبة الدكتوراه، مما يثري النقاش في هذا المحفل العلمي الدولي.

مستقبل

وأكد الدكتور محمد المعلا، أهمية المجالات التي يطرحها المؤتمر للمستقبل المعرفي، وبما يعزز التعاون بين الباحثين من داخل الدولة وخارجها، وتعريف الطلبة بمستجدات البحث والتكنولوجيا، ويصب في مصلحة التعليم العالي في الدولة.

تعليقات

تعليقات