سحب 1200 سيارة مهملة في عجمان العام الجاري

سحبت دائرة البلدية والتخطيط بعجمان 1200 سيارة مهملة ومتروكة في الأماكن العامة وفي مواقف السيارات منذ بداية العام الجاري 2018 في كل مناطق الإمارة، ونفذت الدائرة حملات التفتيش للحفاظ على الصورة الإيجابية لمدينة عجمان الخالية من المظاهر السلبية التي تشوه المنظر العام.

وأكد المهندس خالد معين الحوسني المدير التنفيذي لقطاع الصحة العامة والبيئة بالدائرة أن الدائرة تتخذ كل صلاحياتها للحد من ظاهرة المركبات المهملة حفاظاً على المظهر الجمالي للإمارة، وردعاً للمخالفين للقوانين والتعليمات الواضحة، مبيناً أن سكان الإمارة أصبحوا اليوم أكثر وعياً بخطورة هذه الظاهرة، فأعداد المخالفين تقلصت هذا العام مقارنة بالعام السابق، والذي رصدت به الدائرة ما يقارب 3000 سيارة مهملة.

وتابع أن الدائرة لم تدخر جهداً يذكر لتنظيم ورش التوعية والبرامج التدريبية والحملات الموسعة للتوعية بأضرار ترك السيارات مهجورة وخاصة في المناطق الصناعية والمواقف العامة وأمام البيوت، داعياً الجميع لعدم ترك المركبات مهجورة لتكون عرضة للأتربة والغبار والملوثات مساهمة في مجابهة الظواهر غير الحضارية ومواجهة كل الملوثات التي تهدد صحة الأفراد وسلامتهم العامة.

وأفاد الحوسني أن حملات التفتيش ستستمر على مدار العام للتأكد من التزام أصحاب المركبات بالتعليمات والقوانين الواضحة، التي تلزم الأفراد بعدم ترك سياراتهم في المواقف والأماكن العامة من دون وجه حق أو تركها لفترة طويلة من دون تنظيف، مؤكداً أن التعليمات واضحة وشاملة، وتسعى للمحافظة على مكانة الإمارة التي أصبحت مدينة حدث سياحية تستقطب السكان والزوار من كل أقطاب العالم.

وطالب الجماهير بعدم ترك السيارات في الأماكن العامة لمدة طويلة دون اهتمام، الأمر الذي يسهم في تشويه المظهر الحضاري للإمارة، مؤكداً أن هذه الظاهرة السيئة تلقي بظلالها السلبية على الجميع، إذ تشوه الشكل الجمالي، وتمثل موقعاً مثالياً لأصحاب النفوس الضعيفة لارتكاب الجرائم، بالإضافة لانتهاك حقوق الغير بالحصول على مواقف نظامية.

تعليقات

تعليقات