أمل القبيسي تبحث تعزيز التعاون البرلماني مع الصين

بحثت معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي التي تقوم بزيارة رسمية إلى جمهورية الصين الشعبية على رأس وفد المجلس أمس مع وانغ يانغ رئيس المجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي الصيني، سبل تعزيز وتوطيد علاقات التعاون المتينة والتاريخية القائمة على الصداقة والاحترام المتبادل وتحقيق المصالح المشتركة، مع التأكيد أن يتم وضع ما تم الاتفاق عليه خلال زيارات قيادات ومسؤولي البلدين كأولوية في تعزيز العلاقات الثنائية والشراكة الاستراتيجية الشاملة، التي تشهد نمواً ملحوظاً بفضل الاهتمام المتواصل والمتميز من قبل قيادتي البلدين بما يعود بالخير على الشعبين الصديقين.

وجرى خلال اللقاء بحث سبل تعزيز وتنمية العلاقات البرلمانية بين المجلس الوطني الاتحادي والمجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي الصيني، بما يحقق التواصل الحضاري والثقافي وتنمية العلاقات في كافة القطاعات، وتفعيل دور الدبلوماسية البرلمانية الهادفة إلى تنسيق المواقف على مختلف الصعد.

ورحب رئيس المجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي الصيني في بداية اللقاء بمعالي الدكتورة القبيسي والوفد المرافق لها، مؤكداً أن الزيارات البرلمانية المتبادلة بين الجانبين هي أفضل تجسيد لما يجمع البلدين من تعاون وشراكة استراتيجية وعلاقات قوية.

مضيفاً إنه تم إعداد برنامج هذه الزيارة وفق تطلعاتنا لتعزيز العمل البرلماني لأهمية ما سيجري خلالها من مناقشات ومباحثات مع عدد من المسؤولين فضلاً عن زيارة عدد من المعالم السياحية والتراثية والتاريخية.

تعليقات

تعليقات