بحث تعزيز التعاون البرلماني بين الإمارات والجبل الأسود

بحث مروان بن غليطة النائب الأول لرئيس المجلس الوطني الاتحادي خلال لقائه، أمس، في مقر المجلس بدبي برانيمير جفوزدينوفيتش نائب رئيس برلمان جمهورية الجبل الأسود «مونتينيغرو» والوفد المرافق، سبل تعزيز علاقات التعاون البرلمانية، بما يواكب التطور الذي تشهده علاقات التعاون والشراكة بين البلدين في شتى المجالات.

وحضر اللقاء أحمد محمد الجروان عضو المجلس الوطني الاتحادي، والدكتور جابر الزعابي الأمين العام المساعد للتشريع والرقابة.

وجرى خلال اللقاء التأكيد على أهمية العلاقات الثنائية التي تربط الجانبين، والسبل الكفيلة بتطويرها وتنميتها في مختلف المجالات في ضوء اهتمام قيادتي البلدين ببلوغ هذه العلاقات إلى مستويات متقدمة والاستفادة من الإمكانيات المتبادلة والعمل على توظيفها، بما يخدم القطاعات الاقتصادية والاستثمارية لدى الطرفين.

واستعرض الجانبان سبل تطوير العلاقات البرلمانية بين المجلس الوطني الاتحادي وبرلمان جمهورية الجبل الأسود، ترجمة لرؤية قيادتي البلدين في الدفع بعلاقات التعاون إلى مجالات أرحب، مع التأكيد على أهمية التنسيق والتشاور خلال المشاركة في الفعاليات البرلمانية الدولية. وأشاد بن غليطة خلال اللقاء بعمق العلاقات التجارية والاقتصادية بين دولة الإمارات وجمهورية الجبل الأسود.

من جانبه، عبر برانيمير جفوزدينوفيتش عن شكره للمجلس الوطني الاتحادي، وأشاد بالتطور والتقدم الذي تشهده دولة الإمارات في جميع المجالات، وحرصها على مد جسور تعاون وفتح قنوات للاتصال والتواصل مع مختلف دول العالم.

وقال: «إن علاقات الإمارات مع المجتمع الدولي ومؤسساته تتميز بأنها تسير وفق سياسة تستند إلى مبادئ راسخة محورها العمل من أجل تحقيق الأمن والاستقرار، ومساندة الحق واعتماد الحوار أداة لتسوية الخلافات، واحترام سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية، واحترام المواثيق والمعاهدات الدولية، ونبذ العنف والتطرف ومكافحة الإرهاب».

تعليقات

تعليقات