خطوة رائدة لتشجيع المبدعين

أوضح يوسف حمد الشيباني مدير عام مركز محمد بن راشد للفضاء، أن الاحتفال بأوائل الإمارات من خلال مشاريع نوعية للدولة، أثرت تأثيرا إيجابيا على مسيرتها النهضوية، يعتبر شيئا إيجابياً جداً، خاصة ان هناك الكثير من المشروعات النوعية التي أطلقتها الدولة ويعمل بها كثير من المتميزين، تركت بصمتها وما زالت في مسيرة تقدم الإمارات.

وقال إن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، له دائماً نظرة مستقبلية وثاقبة، حيث إن مثل هذه القرارات هي خطوة رائدة لتحفيز المبدعين والكثير من العاملين في كافة القطاعات للتأثير بإمكاناتهم إيجابياً في مسيرة مشروعاتهم النوعية التي يعملون بها.

من جانبه ذكر سالم حميد المري، مساعد المدير العام للشؤون العلمية والتقنية في مركز محمد بن راشد للفضاء، أنه لطالما تعودنا من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، حرصه على تكريس التحدي منهج عمل، ولذلك فإن مبادرة أوائل الإمارات تعطي الفرصة لمؤسسات وقطاعات كثيرة بالدولة للمشاركة في مثل هذا المحفل المتميز الذي يحث على الإبداع ويكرسه أسلوب حياة لهذه الجهات.

تعليقات

تعليقات