«مبيدات مبتكرة» في أبوظبي توفّر 42.6 مليون درهم

أعلن مركز أبوظبي لإدارة النفايات «تدوير» عن نجاحه في تصنيع «مبيدات مبتكرة» تدوم فعاليتها 3 سنوات متواصلة، وهي عبارة عن صبغ يدوي يطلى على الموقع المستهدف، مشيرة إلى أنه ساهم في تخفيض تكلفة مكافحة الحشرات من 43 مليون درهم إلى 344 ألف درهم.

ونوه إلى أن المبيدات المبتكرة تم تصنيعها باستخدام مواد جديدة، مثل الزيوت النباتية كإكليل الجبل، والزيوت العطرية والنعناع والفلفل الأسود، وهي مواد تفوح منها رائحة زكية، على عكس المبيدات «الفسفورية» التي تتسبب في نشر روائح وأضرار أخرى، موضحاً أن الدراسات أثبتت كفاءة المنتج العملية، وتأقلمه مع الظروف الجوية للمنطقة، إذ تم اعتماده خلال العام الجاري وتعميمه على كافة مناطق الإمارة.

جاء ذلك خلال محاضرة نظمها مكتب شؤون المجالس في ديوان ولي عهد أبوظبي، مساء أمس الأول، تحت عنوان «تعاون الجمهور في التعامل السليم مع النفايات»، حضرها معالي أحمد جمعة الزعابي، وزير شؤون المجلس الأعلى للاتحاد، وألقاها الدكتور سالم خلفان الكعبي المدير العام بالإنابة لمركز أبوظبي لإدارة النفايات «تدوير».

وفي بداية المحاضرة ثمن الزعابي جهود مركز أبوظبي لإدارة النفايات ودوره في الحفاظ على الصحة العامة والمنظر العام لإمارة أبوظبي، مضيفاً: إن الملاحظ لإمارة أبوظبي، يرى بوضوح الجهد الكبير الذي تقوم به «تدوير».

ودعا في الوقت نفسه إلى ضرورة تضمين المناهج والمقررات الدراسية برامج لتربية الطلبة على قيم ومفاهيم حماية البيئة والمحافظة على النظافة العامة، بجانب عقد ورش ومحاضرات تستهدف زرع تلك الثقافة في نفوس الجمهور لتفعيل مسؤوليتهم في حماية بيئتنا.

وأشار إلى أن التطور التكنولوجي الذي يشهده العالم ساهم في إدخال أنظمة ووسائل حديثة للمحافظة على النظافة والمنظر العام.

وقال الزعابي إن دولة الإمارات أضحت اليوم مقصداً للسياح والزائرين من مختلف دول العالم لما حققته من طفرة اقتصادية وتنموية في كافة المجالات، مضيفاً إن تعمد بعض الأشخاص، ارتكاب بعض الممارسات المخالفة كنبش النفايات، سلوك ومنظر غير حضاري، وخاصة أنهم يعكسون بفعلهم غير المقبول، صورة خاطئة للزائرين، وذلك خلافاً للحقيقة.

ديزل حيوي

وأكد الكعبي أن الإمارات تعد الدولة الوحيدة على مستوى العالم التي تقدم خدماتها المتعلقة بآفات الصحة العامة «مجاناً» ومن دون مقابل، مشيراً إلى أن الشهور الأربعة المقبلة ستشهد إطلاق مشروع يلزم كافة المطاعم والفنادق بحسب الرخصة التجارية، التعامل مع شركات متخصصة تتولى مهام شراء زيوت الطهي المستخدمة في تلك المطاعم والفنادق، لإعادة تدويرها وتحويلها إلى «ديزل حيوي»، موضحاً أن المركز عكف خلال الفترة الماضية على دراسة تنفيذ المشروع الحيوي بالتعاون مع مدينة «مصدر» في أبوظبي.

ولفت إلى أن الإحصائيات الخاصة بالنفايات تشير إلى أن 40% من نفايات إمارة أبوظبي هي نفايات هدم وبناء، وعليه أقرت الدائرة خطة لإعادة تدوير تلك النفايات، لتنجح في تحويل 80% منها إلى «بحص» يتم استخدامه في طبقات إعادة البناء والرمل، لافتاً إلى أن إمارة أبوظبي تمتلك 3 كسارات منها أكبر كسارة في العالم.

80000

تستقبل «تدوير» على مدار العام نحو 80 ألف طلب خدمة في إمارة أبوظبي، عن طريق الاتصال على الرقم 800555 أو عن طريق تطبيق «حارس المدينة»، في الوقت الذي خصصت فيه أكثر من 6 آلاف عامل يستخدمون أكثر من ألف سيارة على مستوى الإمارة.

ويبلغ عدد الحاويات نحو 9322 حاوية، فيما وصلت كمية النفايات الشهرية إلى نحو 362.8 طناً، ويقوم عمال المركز شهرياً بكنس 120 كم باستخدام الآلة، و750 كم عن طريق الكنس اليدوي والتلقيط، فيما تم رصد ومكافحة الآفات العامة في 8 ملايين بؤرة على مستوى الإمارة.

تعليقات

تعليقات