سعيد النابودة: حافز لمزيد من الإنجازات

أكد سعيد النابودة، المدير العام بالإنابة لهيئة دبي للثقافة والفنون «دبي للثقافة»، أن مبادرة أوائل الإمارات جاءت للاحتفاء بجملة الإنجازات التي تحققت على أرض الإمارات.

وقال: «لقد استطاعت الإمارات خلال السنوات الأخيرة تحقيق جملة من الإنجازات النوعية التي ساهمت في نقل الدولة نحو مستويات أعلى، ووضعتها في مصافّ الدول المتقدمة في كافة المجالات، وبلا شك لم يكن ذلك ليتحقق من دون إصرار قيادتنا الرشيدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، الذين آمنوا بأهمية الاستثمار في الإنسان، وبالتالي تحقيق إنجازات نوعية في مختلف المجالات».

وأضاف: «توجيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم هذا العام بترشيح إنجازات لتكريم فرق عملها يحمل لفتة كريمة وتقديراً عالياً للجهود التي تبذل على الأرض، الأمر الذي سيشكل حافزاً لتعزيز حركة الإنتاج وتقديم المزيد من الإنجازات في مختلف المجالات».

وأشار النابودة إلى أن جملة المشروعات التي ذكرها سموّه تمثل معالم مهمة في الدولة، وهي جزء لا يتجزأ من حجم الإنجازات الكبيرة التي نشهدها يومياً على الأرض.

وقال: «بلا شك لو أن والدنا المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيَّب الله ثراه، رأى مثل هذه الإنجازات سيكون فرحاً بها، خاصة أن معظمها جاء تحقيقاً لأحلامه وطموحاته، التي شاء القدر أن تتحقق على يد أبنائه».

وأضاف: «تكريم أوائل الإمارات في يوم الاتحاد أصبح بمثابة عرف تعوَّدنا عليه؛ لكونه يمثل احتفاءً بثلة من الشخصيات التي أثرت في المجتمع، والتوجيه أن يكون هذا العام احتفاء بالإنجازات، يلفت نظرنا إلى مشروع الاتحاد نفسه الذي قام به الآباء المؤسسون، حيث يعد هذا المشروع من أعظم الإنجازات التي شهدتها الدولة.

وبلا شك إن توجيه سموه بالاحتفاء بالإنجازات يحمل دلالات كثيرة، تقود نحو تعميق الولاء للوطن، فضلاً عن كونها تمثل لفتة مهمة من قبل سموه، حيث تأتي في وقت نتطلع فيه إلى مجموعة مشاريع تنموية جديدة بعضها يتعلق بالفضاء والطاقة المتجددة والمشاريع الرقمية والاستدامة وغيرها».

ونوّه النابودة إلى أن «دبي للثقافة» ساهمت في تحقيق رؤية سموه من خلال إشرافها على تنفيذ متحف الاتحاد الذي تحول إلى أيقونة شاهدة على تأسيس الإمارات وتطورها.

تعليقات

تعليقات