أكاديميون: قوة دفع للارتقاء بالمؤسسات الوطنية

صورة

أكد أكاديميون أن احتفال أوائل الإمارات هذا العام بالإنجازات والمشاريع الإماراتية، سوف يكون إضافة نوعية وقوة دفع لتحفيز المؤسسات الوطنية على بذل مزيد من الجهد للارتقاء بالعمل الوطني المؤسساتي، وتعزيز القدرة على الإبداع والابتكار لإنجاز مشاريع وطنية متميزة.

وأكد الدكتور محمد عبد الله البيلي، مدير جامعة الإمارات، أن توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، بتكريم المشاريع الوطنية يعكس النهج الذي تبنته دولة الإمارات منذ تأسيسها في ريادة مسيرة التنمية بسواعد إماراتية في كافة المجالات.

ولفت إلى أننا في جامعة الإمارات سيكون لنا حضور متميز بين تلك المشاريع الوطنية، من خلال الإعلان عن تأسيس مركز علوم الفضاء والانطلاق بأحلامنا من الأرض إلى الفضاء، لنساهم معاً بتقدم وتطور علوم العصر وخدمة الإنسانية.

ووصفت الدكتورة مريم الشناصي مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» بالرائدة.

وأشارت إلى أن مبادرة أوائل الإمارات تبرز أوائل المنجزين الإماراتيين ممن عملوا بإخلاص منذ تأسيس دولة الإمارات وحتى يومنا لترسيخ الاتحاد ورفع علم الدولة في كافة المحافل.

ووجهت الشناصي تحية شكر وتقدير لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على هذه اللفتة التحفيزية التي تخلق أجواء تنافسية، مضيفة: لا يمكن حصر المبادرات والمشاريع التي تنفذ بأيدي أبناء الإمارات.

وقال الدكتور خالد هنيدي أستاذ الاعلام المشارك في جامعة الفلاح بدبي: تقاس قيمة الدول وشعوبها بقيمة إنجازاتها.

وأضاف، إن الإمارات دولة تشهد لها إنجازاتها ونجاحاتها في كثير من المشروعات الاجتماعية والاقتصادية والثقافية وغيرها الكثير.

تعليقات

تعليقات