«حميد الخيرية» و«صندوق الفرَج» يستعرضان التعاون المشترك

استقبلت الشيخة عزة بنت عبدالله النعيمي المدير العام لمؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية، الدكتور عبدالله الأنصاري عضو مجلس أمناء المؤسسة ووفداً من صندوق الفرج يتقدمه صقر ناصر لخريباني النعيمي المدير التنفيذي للصندوق.

ورحبت مديرة المؤسسة بالوفد الزائر، وقدمت شرحاً عن تنوع المشاريع والمبادرات والفعاليات والأنشطة الحالية والخطط المستقبلية، التي تنفذها المؤسسة ودورها في التخفيف على الأسرة المستحقة والمتعففة في الإمارات، وتوفير الحياة الكريمة لهم، واستمعت خلال اللقاء إلى خطة وبرامج صندوق الفرج ونشاطاته واستعداداته لتقديم العون لمختلف الشرائح الاجتماعية المحتاجة.

وأكدت الشيخة عزة بنت عبدالله النعيمي، حرص المؤسسة على تعزيز روح التكافل الخيري والإنساني مع كافة الجهات والهيئات الداعمة، بهدف دعم احتياجات الأسر المعوزة والمتعففة وكذلك تفريج الكرب عن نزلاء المؤسسات العقابية والإصلاحية؛ بغية توفير الحياة الكريمة لهم، وضمان بناء مجتمع متماسك وأجيال تخدم وطنها، وتكون فاعلة في المجتمع بشكل بناء.

وقالت الشيخة عزة بنت عبدالله النعيمي: «إن صندوق الفرج اليوم يمثل امتداداً لروح وعطاء جهود القيادة الوطنية لتذليل الصعوبات، وتفريج كرب المتعسرين ودعم احتياجات أسرهم، بما يكفله القانون لأن دولة الإمارات وعلى مدار عقود من الزمن كانت وستبقى رائدة في مجال دعم البرامج وآليات العمل الخيري والاجتماعي والإنساني الهادف إلى رسم الفرحة على قلوب المتعسرين والمتعففين».

تعليقات

تعليقات