نهيان بن مبارك يطلق المحطة الأولى لبرنامج محطات التسامح

افتتح معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح، فعاليات المحطة الأولى لبرنامج "محطات التسامح" الذي تنظمه مدارس الإمارات الوطنية بالشراكة مع اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم بحضور محمد سالم الظاهري مستشار دائرة التعليم والمعرفة والدكتور حمد اليحيائي، الوكيل المساعد لقطاع المناهج في وزارة التربية والتعليم، وأمل الكوس أمين عام اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم والدكتورة بشرى الملا مدير إدارة التعليم وتنمية المجتمع في مجلس الوزراء والدكتور محمد البيلي مدير جامعة الإمارات والدكتور علي سعيد الكعبي الأمين العام للجامعة.
 
واكد معاليه أن دولة الإمارات تأسست على التسامح فهو سمة أصيلة وقيمة عظيمة آمن بها القائد المؤسس المغفور له بإذن الله تعالي الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وهو نهج ترعاه قيادتنا الرشيدة ويتعزز كل يوم في حياتنا.

 وأضاف أن المدرسة الإماراتية هي منظومة متكاملة من القيم الإماراتية الأصيلة التي تقوم على التسامح واحترام الجميع والتنوع والتعايش مع مختلف الجنسيات والثقافات والأديان على أرض الإمارات، كما أكد على أن مبادرة محطات التسامح والسعادة ما هي إلا تجسيدٌ مهمٌ على أن الطالب والطالبة هما محور كل نشاط تعليمي هادف وتطبيق هذه البرنامج هي تجسيد للسعي الصادق نحو الإسهام في تنمية الشخصية المتكاملة للطالب وتأكيد قدراته على الإبداع والاكتشاف والمبادرة وفي الوقت نفسه، تعزيز إمكاناته، في تحمل المسؤولية والعمل ضمن فريق.

وافتتح معاليه معرض المحطة الأولى التي جسد فيها الطلبة تعابيرهم ومفاهيمهم عن التسامح والسعادة، فتضمن محطة "عالم واحد" التي مثل فيها الطلبة عدة دول وعرضوا أبرز عاداتهم وتقاليدهم، وتضمنت المحطة الثانية "تعابير التسامح" وعرض الطلبة أبرز مشاريعهم وابتكاراتهم من خلال محطة تطبيقات مدارس الإمارات الوطنية في التسامح والسعادة؟

تعليقات

تعليقات