«مواصلات الإمارات» تكرّم 61 فائزاً بجائزة السلامة المرورية

كرمت مؤسسة مواصلات الإمارات الفائزين بجائزة مواصلات الإمارات للسلامة والتربية المرورية في دورتها العشرين للعام الدراسي 2018/‏‏‏2017 والبالغ عددهم 61 فائزاً، وذلك تحت شعار «طلابنا أمانة»، وعقد حفل التكريم أمس في فندق «انتركونتيننتال فيستيفال سيتي» بدبي بحضور شركاء الجائزة ممثلين بوزارة الداخلية، ووزارة التربية والتعليم، ودائرة التعليم والمعرفة، ومديري المناطق التعليمية، والفائزين من الطلبة وأولياء أمورهم والإدارات المدرسية، إلى جانب لفيفٍ من قيادات وموظفي مواصلات الإمارات.

وأفاد محمد عبدالله الجرمن مدير عام مواصلات الإمارات، خلال كلمته في افتتاح الحفل، بأن سلامة المنقولين هي خط أحمر في مواصلات الإمارات، وقد سخرت المؤسسة الإمكانات كافة لتحقيقها ووضعتها على قمة هرم أولوياتها وقيمها الاستراتيجية.

لافتاً إلى أن الجهود مستمرةٌ ومكثفةٌ في اتباع المعايير والتشريعات المرتبطة بالسلامة المرورية، والعمل من أجل ضمان الانخفاض المستمر في حوادث النقل المدرسي، وخلوها من أية إصابات على الرغم من نمو عدد أسطول الحافلات المدرسية لدى المؤسسة، وتنامي رقعة انتشارها الجغرافي في مختلف مناطق الدولة وارتفاع عدد المدارس المستفيدة من خدماتها.

واستهل الجرمن كلمة الحفل بمقولة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الموجهة للطلبة «من صفوفكم تبدأ أحلامنا وأحلامكم، وعلى دفاتركم تسطرون مستقبل بلدكم، بكم يعلو الوطن، فاجعلوا مدارسكم وطناً لكم».

كما استرشد بمقولة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة: «احرصوا على أن تنهلوا من معين العلوم والمعارف، والالتزام بالقيم والأخلاق الحميدة، وتعزيزها في نفوسكم، وواصلوا مسيرتكم التعليمية بكل جد واجتهاد ومثابرة، فلم يعد النجاح هو الغاية.

وإنما التفوق هو مطلبنا وهدفنا»، لافتاً إلى أن تلك المقولات العظيمة ما هي إلا تأكيد واضح على حرص قيادتنا الرشيدة ومؤسساتنا الحكومية على أن يصبح أبناؤنا الطلبة قادة الغد وصناع المستقبل، وأن الأحلام والآمال الواعدة لن تتحقق إلا بأفكارهم وسواعدهم، مشيراً إلى أن الإبداع والابتكار والجد والاجتهاد، كلها قيم ومهارات يتأسس عليها نجاح وتفوق أبنائنا الطلبة.

تعليقات

تعليقات