سلطان بن زايد يثمّن جهود الدولة للحفاظ على التراث وقيمه الإيجابية

ثمّن سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، الجهود الطيبة التي يبذلها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو الشيوخ حكام الإمارات، للحفاظ على التراث، والبناء على ما تركه الآباء المؤسسون، طيب الله ثراهم، في هذا الصدد، للارتقاء بالعمل في الجهات المعنية بالثقافة عامة، وبالتراث، خاصة، وسن القوانين والتشريعات التي تكفل حماية البيئة والتراث.

جاء ذلك خلال استقبال سموه، صباح أمس، في استراحة سموه في الليسيلي في مدينة العين الشاعر السعودي الكبير عبدالله بن نايف بن عون، وبعض أبنائه ومرافقيه. وبعد الترحيب بالضيوف، تناوب الحضور الإشادة بالمواقف الإيجابية والثابتة لكل من دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، والقيادة الرشيدة لكلا البلدين الشقيقين، وذكر مناقب القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وآثاره الإيجابية والباقية على التراث.

وأوضح سمو ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، أهمية المهرجانات والسباقات والفعاليات التراثية التي تنظمها دولة الإمارات وبقية دول مجلس التعاون في الحفاظ على الثروة الحيوانية من هجن وخيول وطيور وغيرها من الحيوانات.

وأعرب سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، عن ارتياحه لزيادة الإقبال من أبناء الدولة على ممارسة الرياضات التراثية البرية والبحرية، ما يضمن انتقال التراث، بكل ما يحمله من قيم إيجابية بطريقة عملية للأجيال المقبلة.

تعليقات

تعليقات