خلال حلقة نقاشية نظمتها «اجتماعية الوطني» في الفجيرة

أصحاب همم يطالبون بوظائف مناسبة وتهيئة الصفوف الدراسية

عقدت لجنة الشؤون الاجتماعية والعمل والسكان والموارد البشرية بالمجلس الوطني الاتحادي، برئاسة حمد أحمد الرحومي رئيس اللجنة، مساء أمس الأول، حلقة نقاشية تحت عنوان «الخدمات المقدمة لأصحاب الهمم» في المركز الثقافي - وزارة الثقافة وتنمية المعرفة بالفجيرة، وذلك ضمن خطة عمل اللجنة لمناقشة موضوع «سياسة وزارة تنمية المجتمع في شأن الخدمات المقدمة لأصحاب الهمم».

وتركزت أبرز الملاحظات والاقتراحات التي تحدث عنها أصحاب الهمم وذووهم خلال الحلقة النقاشية، حول بطاقة المعاق وأهمية أن يتم تعزيز خدماتها بشكل أكبر وأوسع، ورفع رواتب أصحاب الهمم ومعاشهم التقاعدي، وأهمية توفير كوادر طبية وفنية مؤهلة ومتخصصة في التعامل معهم في المراكز الطبية المعنية بعلاجهم، وأهمية تدريب أصحاب الهمم وتأهيلهم للحصول على الوظائف، وتوفير الوظائف المناسبة لهم، وتهيئة الصفوف الدراسية وتوفير ما يلزم من أجهزة ومعلمين متخصصين لدمج أصحاب الهمم في المدارس، وتوفير مراكز ترفيهية ورياضية لأصحاب الهمم وعمل أنشطة صيفية لهم بالقرب من منازلهم، وبحث إمكان إعفائهم من رسوم بعض الخدمات، والرقابة على المراكز الخاصة التي تقدم علاجات لأصحاب الهمم، وضرورة أن يغطي التأمين الصحي الخاص بهم جميع المستشفيات العامة والخاصة، والعمل على زيادة عدد المراكز الخاصة بالعلاج الطبيعي، وتوفير ورش عمل مهنية لتعليم من يرغب من أصحاب الهمم الحرف المختلفة، وتوفير كوادر وطنية في التربية الخاصة، وضرورة فتح مسارات في الجامعات المختلفة لتدريس مادة التربية الخاصة.

وشارك في الحلقة النقاشية عضوا اللجنة سالم علي الشحي، وسعيد صالح الرميثي، كما حضرها فيصل حارب الذباحي، وأحمد الحمودي، عضوا المجلس الوطني الاتحادي، إضافة إلى عدد كبير من أصحاب الهمم وذويهم والتربويين والمختصين.

وأوضح الرحومي أن الحلقة النقاشية شهدت إقبالاً كثيفاً من أصحاب الهمم وذويهم، الذين تفاعلوا بشكل لافت مع اللجنة، وتم الاستماع إلى جميع اقتراحاتهم وملاحظاتهم حول الخدمات المقدمة لهم، ومناقشة التحديات التي تواجههم في المجتمع.

تعليقات

تعليقات