130 موظفاً يشاركون بـ5 ورش تخصصية في ثاني أيام ملتقى «معارف»

عقدت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، أمس، 5 ورش عمل تخصصية، حضرها قرابة 130 موظفاً من الحكومة الاتحادية والحكومات المحلية، وذلك ضمن فعاليات ثاني أيام معرض وملتقى «معارف» للتدريب والتطوير 2018، الذي انطلق الأحد ويستمر حتى الخميس، بمشاركة المئات من موظفي الحكومة الاتحادية والحكومات المحلية، وقرابة 50 مزود تدريب مفضل للحكومة الاتحادية.

وأوضحت لولوة المرزوقي مدير إدارة تخطيط الموارد البشرية في الهيئة أن معرض وملتقى «معارف» للتدريب والتطوير يعتبر منصة استراتيجية لاستعراض ومناقشة أحدث أنظمة وتقنيات تدريب الموظفين وتطوير قدراتهم ومهاراتهم السلوكية والمهنية، وفرصة للقاء الخبراء والمختصين في التعليم والتدريب، حيث يركز على التدريب في مكان العمل.

وبينت أن الهيئة عقدت خلال اليوم الثاني من معرض وملتقى «معارف» للتدريب والتطوير، وبالتعاون مع عددٍ من شركائها ضمن مبادرة «معارف» لشركاء التدريب المفضلين في الحكومة الاتحادية، خمس ورش عمل تخصصية استفاد منها قرابة 130 موظفاً يعملون في الوزارات والجهات الاتحادية ومؤسسات الحكومات المحلية.

وأكدت أن الورش ناقشت مجموعة من القضايا الهامة ذات العلاقة بتطوير رأس المال البشري، وسبل توظيف الثورة التكنولوجية الحديثة في التدريب والتطوير، حيث ركزت الورشة الأولى التي قدمها معهد «ليرن أكتيف» على تعريف المشاركين بأحدث التوجهات الإلكترونية في التدريب والتطوير.

وأوضحت أن الورشة الثانية كانت بعنوان «المفاهيم الأساسية في إدارة الموارد البشرية» وقدمتها شركة بروجرس للتدريب والاستشارات، وركزت على تزويد الحضور بالمعارف والسياسات والأساليب الحديثة المرتبطة بإدارة الموارد البشرية.

وأشارت إلى أن الورشة الثالثة حملت عنوان «أفضل ممارسات إدارة التدريب والتطوير باستخدام تقنية الألعاب التدريبية»، وركز فيها معهد الابتكار المهني تفكير على تعريف المشاركين بأبرز طرق خلق بيئة عمل إيجابية.

ولفتت المرزوقي إلى أن الورش الأخرى عرَّفت على استراتيجية التدريب والتطوير.

تعليقات

تعليقات