العلاقات الإماراتية المصرية تاريخية ونموذج للتنسيق في مواجهة التحديات

استقبل عبدالفتاح السيسي، رئيس جمهورية مصر العربية الشقيقة، سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان، رئيس ديوان وليّ عهد أبوظبي، وذلك بالتزامن مع أعمال منتدى شباب العالم الذي يقام في شرم الشيخ.

ونقل سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان خلال اللقاء تحيات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وليّ عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، إلى عبدالفتاح السيسي وتمنياتهما لجمهورية مصر العربية وشعبها كل تقدم وازدهار.

من جانبه رحب الرئيس المصري بسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان وحمَّله تحياته إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان وتمنياته لدولة الإمارات وشعبها كل خير وتقدم وللعلاقات الأخوية مزيداً من النمو والرفعة.

وأعرب سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان عن تعازيه للرئيس المصري في ضحايا العمل الإرهابي الآثم الذي وقع يوم الجمعة الماضي في محافظة المنيا وراح ضحيته أبرياء، وتمنى الشفاء العاجل للمصابين.

وتبادل سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان وعبدالفتاح السيسي الأحاديث الودية التي تعكس عمق العلاقات الأخوية بين البلدين والشعبين الشقيقين والسبل الكفيلة بتعزيزها وتنميتها إلى آفاق أرحب وأوسع.

وأكد سموه أن العلاقات التي تجمع البلدين الشقيقين هي علاقات تاريخية ووطيدة أرساها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ويواصل مسيرتها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، مشدداً على أن تلك العلاقات تقوم على أسس من التضامن والعمل من أجل ترسيخ أمن واستقرار المنطقة.

وأشار سموه في هذا الإطار إلى ما تمثله مصر كركيزة أساسية لاستقرار وأمن المنطقة العربية، مؤكداً الحرص على الاستمرار في دفع وتعزيز آليات التعاون الثنائي بين البلدين في مختلف المجالات بما يحقق المصالح المشتركة للشعبين الشقيقين اللذين تجمعهما روابط مودة وأخوة وثيقة.

من ناحيته أشاد الرئيس المصري بالدور الداعم والبناء الذي تقوم به دولة الإمارات العربية المتحدة تجاه مصر.. وثمن تطور العلاقات الثنائية بين البلدين والشعبين الشقيقين والتي أصبحت نموذجاً للتنسيق والتشاور في مواجهة التحديات المختلفة.. وأكد في هذا الصدد حرص مصر على مواصلة تعزيز أطر التعاون المشترك مع الإمارات في شتى المجالات.

حضر اللقاء سامح شكري وزير الخارجية المصري، واللواء عباس كامل رئيس المخابرات العامة المصرية، وجمعة مبارك الجنيبي سفير الإمارات العربية المتحدة لدى مصر ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية.

وكان سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان قد وصل في وقت سابق أمس إلى مدينة شرم الشيخ وكان في استقباله اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء.

تعليقات

تعليقات