تكريم شركاء برنامج زايد للحج 2018

نظمت مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية أمس حفلها السنوي لتكريم الشركاء الاستراتيجيين وممثلي الحملات الذين شاركوا في برنامج زايد للحج للعام 1439 هـ - 2018 م وذلك تقديراً لدورهم وجهودهم في إنجاحه.

حضر الحفل كل من حمد سالم بن كردوس العامري مدير عام المؤسسة، وعدد من الشخصيات والمسؤولين والشركاء الاستراتيجيين وأصحاب الحملات والإعلاميين.

وتنظم المؤسسة هذا الحفل سنوياً، لاستذكار مؤسس هذا البرنامج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، والذي أرسى نهج إيفاد ألف حاج سنوياً، بإجمالي 600 مواطن من داخل الدولة و400 حاج من خارجها، ممن لا يستطيعون تحمل تكاليف هذه الفريضة الرئيسة لأركان الإسلام، ولتكريم الأيادي البيضاء التي ساهمت في إنجاح موسم الحج لهذا العام، وساعدت على إيصال رؤية الشيخ زايد «طيب الله ثراه» ورسالته.

إنجازات

وقال حمد سالم بن كردوس العامري: نحتفي بمسيرة من الإنجازات وتسليط الضوء على مكرمة المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان (طيب الله ثراه)، ليواصل برنامج زايد للحج عاماً بعد عام نجاحاته واستمراره بفضل الدعم الذي منحته القيادة الرشيدة للدولة ممثلة بصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

جهود

وعبّر ابن كردوس عن شكره لجميع الشركاء الاستراتيجيين والمشرفين والمنظمين على جهودهم التي أسهمت في نجاح البرنامج وتأمين متطلبات الحجاج وتقديم التسهيلات لهم ضمن برنامج زايد للحج، مؤكداً تطلع المؤسسة لمزيد من النجاحات والإنجازات خلال برنامج زايد للحج في موسم الحج المقبل عام 2019 في سبيل الارتقاء بالخدمات المقدمة للحجاج من دول العالم كافة لتسهيل رحلتهم في تأدية فرائض ومناسك الحج، وتوفير أقصى درجات الراحة والتسهيلات.

تخلل الحفل عرض فيلم وثائقي عن مناسك الحج هذا العام، إذ تناول مراحل تطور برنامج زايد للحج من التسجيل حتى العودة بعد أداء المناسك، إضافة لتسليط الضوء على الجهود التي بذلت لتوفير أقصى درجات الاهتمام وضمان وسائل الراحة للحجاج، والتنسيق مع مختلف الأطراف المعنية لإعانة الحجاج على تسهيل أدائهم للفروض في المشاعر المقدسة، إلى جانب تكريم الشركاء الاستراتيجيين.

تعليقات

تعليقات