إطلاق «غرس الأجيال على خُطى زايد»

أطلقت مفوضية مرشدات أبوظبي مبادرة «غرس الأجيال على خُطى زايد»، بهدف تكريس قيم ومبادئ الراحل الكبير والقائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وذلك في قصر حزام الغابات في أبوظبي، تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية.

ويأتي تنظيم المبادرة انطلاقاً من حرص جمعية مرشدات الإمارات «مفوضية أبوظبي» على المشاركة في احتفالات الدولة بالذكرى المئوية للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، كما تأتي تماشياً مع إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، عام 2018 «عام زايد»، ليكون مناسبة وطنية للاحتفاء بالقائد المؤسس الذي سمي قاهر الصحراء وعاشق الطبيعة ورجل البيئة الأول.

جهود

وثمّنت قرينة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة رئيسة جمعية مرشدات الإمارات، الجهود الكبيرة والجبّارة التي بذلتها وتبذلها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات» التي كان لها الفضل الكبير في تأسيس جمعية مرشدات الإمارات، وما قدمته سموها من دعم كبير للحركة الإرشادية وكل المنتسبات إليها من قائدات ومدربات ومرشدات وزهرات، والدفع بها نحو التقدم والريادة، وتشجيع الفتيات على الانضمام إلى هذه الحركة العالمية التي تعد من أبرز الحركات الشبابية التي تحث على العمل من أجل نمو المجتمعات وتطورها، وتؤكد مفهوم وأهمية التطوع في حياة الأفراد والمجتمعات.

وقالت سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي: «لقد قامت «أم الإمارات» بجهود كبيرة وأعمال جليلة لدعم الحركة الإرشادية على مدى العقود الماضية حتى يومنا هذا، فهي القائدة الأولى والملهمة لبناتها في الحركة الإرشادية، وهي القدوة التي تُحتذى في البذل والعطاء».

وتم خلال الاحتفال تدشين مجسم لشجرة إماراتية معمرة من الأشجار التي يقدرها، ويهتم بها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان، طيب الله ثراه، إذ زيّنت مجموعة من المرشدات والزهرات الشجرة بقلائد من الكلمات والعبارات التي تحمل قيم القائد المؤسس، طيب الله ثراه، وبالشكل الذي يُشجع الأجيال ويحفزهم إلى الاقتداء بتلك الشخصية التاريخية وما قدمه للوطن وللعالم من أعمال جليلة، خاصة ما يتعلق باهتمامه، غفر الله له، بالزراعة وحماية البيئة والطبيعة كذلك، كما غرست 250 زهرة ومرشدة من المشارِكات في المبادرة 100 فسيلة نخل تقديراً وتكريماً لرائد نهضة الإمارات، رحمه الله تعالى.

تعليقات

تعليقات