يعد الأول من نوعه على مستوى العالم

جمارك دبي تدرب مفتشيها عبر تقنية الواقع الافتراضي

كشفت خولة السليس مديرة إدارة الشؤون الإدارية في جمارك دبي لـ«البيان» عن عزم جمارك دبي توسعة برنامج تدريب المفتشين عبر تقنية الواقع الافتراضي، الذي يعتبر الأول من نوعه على مستوى العالم، خلال المرحلة المقبلة، بحيث يغطي التفتيش في مطارات دبي وفِي ميناء جبل علي، من أجل إكساب المفتش خبرة واسعة ومتنوعة في كل أنواع التفتيش وطرق التهريب.

وأشارت إلى أن الدائرة طورت «تقنية الواقع الافتراضي لتدريب المفتش الجمركي» التي توفر للمفتشين خلال التدريب البيئة الميدانية لعمليات التفتيش افتراضياً، ليتعامل معها المفتش الجمركي مباشرة ويكتسب من خلالها كل المهارات اللازمة لإنجاز التفتيش الفعلي في المراكز الجمركية.

ذكاء

وأوضحت خولة أن المفتش الافتراضي هو برنامج ذكي يتم تغذيته بمعلومات حول الأشياء الممنوع إدخالها إلى الدولة، بالإضافة إلى أحدث طرق التهريب والأساليب المستخدمة فيه، وأماكن الإخفاء وكل ما يخص هذه الأمور، كما أنه مزود بحساسات وكاميرات يستطيع من خلالها تفقد كل جزء من السفينة الخشبية التي تم اختيارها نموذجاً للتفتيش الافتراضي في المرحلة الأولى.

الأول من نوعه

ويستخدم البرنامج الذي يعد الأول من نوعه على مستوى العالم في مجال التفتيش الجمركي، لأغراض تدريب المفتشين الجمركيين واكتسابهم الخبرات والمهارات اللازمة عبر العالم الافتراضي لتفتيش السفن الخشبية كمرحلة أولى، حيث يمكن المفتش من رؤية السفينة وكل ما عليها بدقة تامة ووضوح عال.

وأشارت خولة إلى أنه تم اختيار السفينة الخشبية نموذجاً لتدريب المفتشين عليها، لما تمثله من جزء أصيل من التراث الشعبي الإماراتي، حيث تعد السفن الخشبية القديمة الأشهر والأفضل في المنطقة، قديماً وحديثاً، حيث كانت تنقل السلع والبضائع عبر موانئ الخليج العربي وموانئ الهند وباكستان وأفريقيا وسواحل الخليج.

وأضافت السليس أن الجمارك حريصة على تحديث البرنامج بشكل مستمر لتغذيته بأحدث وسائل التهريب وإخفاء البضائع، فضلاً عن وسائل السلامة للمفتش ذاته، مؤكدة أن البرنامج تم تصميمه بحيث لا يسمح بوقوع أي حوادث تؤذي المفتشين، وعلى سبيل المثال فإن البرنامج لا يعمل إلا إذا التزم المفتش بتعليمات السلامة التي تبدأ من ارتدائه لمعدات الأمان، كما أنه لا يسمح له بمرور نقاط معينة إلا بعد التأكد من خلوها من الخطر الذي قد يهدد أمن وسلامة المفتش.

وقالت: إن البرنامج يهدف إلى رفع كفاءة أداء المفتشين الجمركيين وتطوير مهاراتهم، ويسرع من إجراءات التفتيش التي تعزز من تجارة دبي واقتصادها دون إغفال جانب الأمن والأمان وتحصين البلاد من عبور كل ما يخل بأمنها وسعادة شعبها والمقيمين على أرضها.

وقالت إن البرنامج يحوي نقاطاً يجب تجاوزها، ودرجات يجب الحصول عليها من قبل المفتش المتدرب وفِي حال لم يحقق النقاط المرجوة يضطر أن يعيد البرنامج مرة أخرى، لضمان تحقيق أقصى استفادة، وتحقيق الهدف المنشود.

تعليقات

تعليقات