قراء «البيان»: الابتكار والتوعية المجتمعية يعززان استخدام التطبيقات الذكية

أظهرت نتائج استطلاع «البيان» الأسبوعي أن 63% من المستطلعة آراؤهم في البيان الإلكتروني أن الإبلاغ عن المخالفات عبر التطبيقات الذكية يحتاج إلى توعية مجتمعية، بينما قال 37% منهم إنها تحتاج إلى ابتكار تطبيقات مناسبة، بينما أكد 52% من القراء أن الإبلاغ عن المخالفات عبر التطبيقات الذكية يحتاج إلى ابتكار تطبيقات ذكية، بينما ذكر 48% أنها تحتاج إلى توعية مجتمعية، وذلك في «تويتر».

وعبر حسابها في «فيسبوك»، ذكر 49% من المستجيبين للاستطلاع ذاته أن الإبلاغ عن المخالفات عبر التطبيقات الذكية يحتاج إلى ابتكار تطبيقات ذكية، بينما أجاب 51% منهم أنها تحتاج إلى توعية مجتمعية.

أهمية

وقالت الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر، مدير عام «دبي الذكية»، تعليقاً على سؤال الاستطلاع: «إن الابتكار وتوعية الجمهور المستهدف لا يقل أحدهما أهمية عن الآخر، فأفضل تطبيقات العالم لن تُحقق هدفها دون التوعية المناسبة، وحتى التوعية دون وجود تطبيق بواجهة مستخدم وخيارات خدمة مبتكرة تراعي احتياجات الناس لا يمكن أن يحقق أهدافه وينجح. وفي موضوع الإبلاغ عن المخالفات عبر التطبيقات، يبقى التطبيق مجرّد واجهة مستخدم، ولا بد أن تستند إلى بنية تحتية مدروسة».

وأوضحت: «أن مرحلة الانتقال من حكومة إلكترونية عام 2000 إلى حكومة ذكية حتى الآن رافقها ارتفاع هائل في عدد التطبيقات الحكومية التي وصل عددها حتى الآن إلى 124 تطبيقاً، وأصبح في إمارة دبي أكثر من 200 مركز خدمة لتقديم 1600 خدمة حكومية متنوعة لـ43 جهة حكومية، وهو عدد هائل من الخدمات».

بنية تقنية
وقالت بن بشر: "أردنا إيجاد بنية تقنية تتيح لجميع شركائنا في الجهات الحكومية عمل التطبيقات بتجربة مستخدم تعطي مستوى سهولة وابتكار يليق بسعينا لتحقيق المركز الأول وهو ما اتحناه عبر منصة دبي الآن التي تتضمن أدوات تتيح للمطورين في الجهات الحكومية عمل التطبيق بسهولة وتكامل".

وأضافت : «أن منصة وتطبيق دبي الآن متاحان عبر الأجهزة الذكية وعبر الإنترنت، إذ يستطيع سكان دبي سداد جميع فواتير الخدمات وإنجاز 62 خدمة تقدمها 28 جهة، بينها 18 جهة حكومية و10 جهات خاصة». وأضافت: «بلغ عدد مرات تحميل التطبيق حتى بداية سبتمبر أكثر من 800 ألف مرة على الهواتف الذكية، وعدد الأشخاص المسجلين 300 ألف مسجّل».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات