إطلاق برنامج الغرير للمفكرين اليافعين

أعلنت مؤسسة عبدالله الغرير للتعليم عن إطلاق برنامج الغرير للمفكرين اليافعين في دولة الإمارات، بهدف تمكين الشباب الإماراتي من تحقيق إمكاناته، وتعزيز اطلاعه على الوظائف والصناعات المستقبلية، وتطوير المهارات التي يتطلبها أصحاب العمل.

ويوفر برنامج الغرير للمفكرين اليافعين القائم على التكنولوجيا للطلبة الإماراتيين الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و25 سنة معلومات حول الخيارات الجامعية والمهنية المتاحة لهم، ما يمكنهم من اتخاذ قرارات مدروسة بشأن مستقبلهم المهني، والمساهمة بفعالية في سوق العمل المستقبلي لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وقد تم تصميم البرنامج، الممول بالكامل من مؤسسة عبدالله الغرير للتعليم، بالتعاون مع خبراء في جامعة ولاية أريزونا، في شراكة تستمر لمدة عام ونصف لتطوير وتقديم برنامج تخصصي يواكب ويلبي احتياجات الشباب الإماراتي.

وتم توفير برنامج الغرير للمفكرين اليافعين على شبكة الإنترنت، مع إصدار تطبيق جوّال لنظامي Android وiOS بصيغة مبتكرة تحاكي الألعاب الإلكترونية الذكية.

وقال عبدالعزيز الغرير، رئيس مؤسسة عبدالله الغرير للتعليم: «في إطار مبادرات مؤسسة عبدالله الغرير للتعليم في دولة الإمارات، نحن ملتزمون بتزويد الشباب الإماراتيين بأدوات الوصول إلى أحدث الابتكارات في مجال التعليم الجامعي والإعداد الوظيفي.

ولأن التعليم هو من الأولويات الرئيسية في الأجندة الوطنية للدولة، وواثقون من أن برنامج الغرير للمفكرين اليافعين سيدعم الجهود الرامية إلى بناء رأس المال البشري الوطني القادر على التكيف مع التغيير في القطاعات الاقتصادية المختلفة، وتعزيز القدرة التنافسية وتحقيق النجاح وبناء المستقبل الذي تطلع إليه المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، المؤسس لدولة الإمارات العربية المتحدة».

وكانت مؤسسة عبدالله الغرير للتعليم وقّعت مذكرة تفاهم مع وزارة الموارد البشرية والتوطين بشأن التعاون المشترك في دعم الشباب الإماراتي بدءاً من مراحل التعليم حتى مرحلة التوظيف. وتشمل الشراكة تنظيم ورشات عمل ومنتديات وجلسات إعلامية ومناقشات رفيعة المستوى ودورات تدريبية في جميع أنحاء البلاد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات