«إصلاحية شرطة دبي» تفاجئ نزيلاً بالاحتفال بميلاد ابنته في يوم العلم

فاجأت الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية في شرطة دبي، أحد نزلائها في السجن المركزي بالاحتفاء بعيد ميلاد ابنته الوحيدة الذي يتزامن مع احتفال دولة الإمارات بيوم العلم، الأمر الذي كان له الأثر الكبير على عواطف النزيل وطفلته وأسرته التي لم تلتق بوالدها منذ أكثر من ثلاث سنوات.

وفي أجواء مفعمة باحتفال كل مؤسسات الدولة بيوم العلم، احتفت إدارة السجن المركزي بيوم ميلاد الطفلة التي تبلغ من العمر 8 سنوات، وقدمت لها كعكة الميلاد وهدايا عينية، منحت الطفلة دفقات من السعادة والغبطة، رسمت على وجهها ووجه والدتها وجدتها دهشة وامتناناً.

تهانٍ

وفي هذه المناسبة تقدمت المقدم جميلة الزعابي، مديرة إدارة سجن النساء بالإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية، ورئيسة لجنة الفعاليات، بالتهاني إلى القيادة الرشيدة والقيادة العامة لشرطة دبي بمناسبة احتفال الدولة بيوم العلم، كما تقدمت بالتهاني للنزيل وأسرته، مؤكدة حرص إدارة السجن على تقديم برامج إصلاحية تمنح للنزلاء فرصاً واعدة لبداية حياتهم من جديد بعد انتهاء فترة عقوبتهم.

كما وتمكنهم من المشاركة في نظام المكافآت والحوافز ما يعزز من تحسين سلوكهم. وأوضحت أن النزيل يعتبر من المسلمين الجدد، ويحفظ عشرة أجزاء من كتاب الله، وهو ملتزم بقواعد وآداب السجن، وعليه قامت لجنة الفعاليات التي تبحث عن زرع السعادة وتحقيق أحلام وأمنيات النزلاء الملتزمين، باختيار النزيل وهو من دولة كولومبيا.

وكانت أمنيته الوحيدة هي أن يجلس مع ابنته ويحضنها، فتم تجهيز مفاجأة له ولابنته، بحضور زوجته ووالدته. وأعرب النزيل عن خالص شكره وتقديره إلى شرطة دبي وإلى إدارة السجن المركزي على هذه اللفتة الجميلة التي كان لها عظيم الأثر في نفسه، لا سيما وهو ينتظر يوم ميلاد ابنته بفارغ الصبر، وكان قد جهز لها «بلوزة» حاكها في مشغل الخياطة بالسجن المركزي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات