«سكة» مشروع شبابي لنشر ثقافة الإمارات

طرح المرشحون في الدورة الثالثة لإعادة تشكيل مجلس الإمارات للشباب والمجالس المحلية المنبثقة عنه، أفكاراً ومشاريع شبابية تعد منبراً لنشر ثقافة الإمارات ودعم القيم الراقية والهوية الأصيلة، وتقوية أواصر العادات والتقاليد ونقلها للعالم بطريقة تفاعلية، وأحدها مشروع مجلة «سكة» التفاعلية.

وقالت شريفة محمد الهنائي، خريجة قانون من كلية الدراسات الشرق أوسطية والأفريقية في لندن، وحاصلة على ماجستير في العلوم السياسية الدولية: «مشروع «سكة» وهو عبارة عن منصة ومجلة إلكترونية باللغة العربية والإنجليزية، تكشف عن قصص إماراتية وخليجية ملهمة لكل العالم، حيث أسست المجلة مع شقيقتي منار الهنائي، خريجة اتصال جماهيري في أكتوبر عام 2017،.

وأطلقنا هذه المجلة بعد أن لاحظنا نقصاً في الأصوات الشبابية الإماراتية والخليجية على مستوى الإعلام الدولي، ونقص القصص من منطقة الخليج العربي بلسان أهل المنطقة، والقصص التي نناقشها متنوعة ونركز على القصص المميزة والملهمة والتجارب الفريدة من نوعها، ونسلط الضوء عليها في مختلف المجالات، كما لدينا منصات تفاعلية على تويتر والإنستغرام والفيسبوك وقناة على اليوتيوب، ولقينا تفاعلاً كبيراً؛ وهذا ما حمّسنا لمواصلة عملنا ولتكثيف جهودنا والإبداع في المحتوى».

وعن مسمى المجلة، قالت شريفة: «السكة هي الطريق الضيق الذي يربط بين البيوت باختلاف ثقافتها وعاداتها، ومن هنا جاءت الفكرة لإطلاق منصة ثقافية إماراتية خليجية تربط الخليج بمجتمعات أخرى، ونكون نافذة لمنطقة الخليج العربي، وذلك من خلال العمل مع فريق عمل متكامل يتكون من 20 متفاعلاً من دول الخليج».

وعن مشاركتها في الدورة الثالثة لإعادة تشكيل مجلس الإمارات للشباب، قالت: «لقد ألهمني العمل في مجلتنا التفاعلية «سكة» في نشر ثقافتنا الإماراتية والخليجية للعالم أجمع، وطموحي من خلال هذه المشاركة في مجالس الشباب أن أوصل صوت الشباب الإماراتي واهتماماتهم على مستوى الإعلام الدولي، وهذا تحدٍ كبير، ومن هنا تبدأ البدايات المميزة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات