00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«ألوان عائمة» وأفكار مبدعة في احتفالات «دبي مول»

يستعرض «دبي مول» عملاً فنياً خاصاً، يثري تجربة الزوار بامتداده الكبير ولمساته الفنية المبدعة، وقيمته كونه تعبيراً صادقاً عن مشاعر الفخر والاعتزاز بالانتماء لدولة الإمارات، في إطار احتفاله بالذكرى السنوية العاشرة لافتتاحه، وبمناسبة يوم العلم.

يحمل التركيب الفني، الذي قدمته مبادرة «إعمار للفنون»، المنصة المعنية بالمبادرات الفنية الطموحة من مختلف مدارس التعبير الإبداعي، اسم «الألوان العائمة»، وهو عبارة عن تمثال ضخم يبدو وكأنه يعوم في القاعة الرئيسية (جراند أتريوم)، بارتفاع الطوابق الثلاثة لـ«دبي مول»، ويستوحي العمل ألوانه من ألوان العلم الوطني لدولة الإمارات.

وسيكون تركيب «الألوان العائمة» في «دبي مول» نقطة جذب بارزة للزوار، مع شريط ملون يعرض على جانبيه ألوان العلم الوطني، ففي الوقت الذي يتزين فيه أحد الجانبين باللون الأبيض، يغطي الأخضر والأبيض والأسود الجانب الآخر. ويبلغ طول التركيب 180 متراً، ويمثل تحية إلى ماضي الدولة العريق، وحاضرها المزدهر ومستقبلها المشرق.

ويبدو تركيب «الألوان العائمة» للناظر وكأنه شريط ثلاثي الأبعاد تتموج ألوانه في الريح، ويخلق انطباعاً بالخفة والفرح، بالتزامن مع كونه رمزاً مبهراً للهوية الوطنية. وتم تصميم التركيب باستخدام أنظمة الكمبيوتر، وتركيبه باستخدام 22 قطعة ألمنيوم مغطاة بالقماش، حيث كان التحدي الرئيسي عند تركيب التمثال هو طوله الكبير. وتولت إبداع العمل شركة «ART+COM»، التي تعمل على تصميم وتطوير التركيبات الفنية الحديثة والمساحات التعبيرية المبتكرة منذ عام 1988.

يذكر أن «دبي مول» يحتفل بالذكرى السنوية العاشرة لافتتاحه مع شهر من الفعاليات المميزة، تستمر خلال الفترة من 4 إلى 28 نوفمبر، وتتضمن عروض الأزياء الفاخرة والأنشطة الترفيهية المميزة إضافة إلى منح الزوار فرصة الفوز بالعديد من الجوائز القيمة، بما في ذلك ثلاث شقق سكنية من «إعمار العقارية»، ما يجعل من زيارة «دبي مول»، خلال هذه الفترة تجربة استثنائية بكل المقاييس.

طباعة Email