خلال مشاركة «التغير المناخي» باجتماعات في كوريا

الإمارات تقدّم 4.5 ملايين دولار للمعهد العالي للنمو الأخضر

ثاني الزيودي خلال مشاركته باجتماعات المعهد في سيول | من المصدر

أعلن معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، وزير التغير المناخي والبيئة، عن اعتماد دولة الإمارات إسهامات مالية جديدة لدعم مشاريع المعهد العالي للنمو الأخضر بقيمة 4.5 ملايين دولار أميركي للسنوات الثلاث المقبلة.

جاء ذلك خلال ترؤس معاليه وفد الدولة، ممثلاً في وزارة التغير المناخي والبيئة، المشارك في اجتماعات المعهد العالي للنمو الأخضر التي انعقدت في عاصمة كوريا الجنوبية سيول، أمس وأول من أمس، حيث استعرض معاليه جهود الإمارات في مجال التنمية الخضراء.

وأكد معالي الدكتور الزيودي، في كلمته خلال الاجتماعات، حرص دولة الإمارات على تحقيق منظومة الاقتصاد الأخضر، مشيراً إلى اعتماد القيادة الرشيدة للدولة الأجندة الوطنية الخضراء 2030 في عام 2015، لإيجاد أسس وآليات عملية لتحقيق هذه المنظومة.

وأوضح أن الدولة خلال عامي 2017 و2018، حققت تقدماً ملحوظاً في جهود تنفيذ الأجندة، وما يرتبط بها من تطورات رئيسة في مجال السياسات العامة، عبر التعاون والتنسيق مع مكتب المعهد العالمي للنمو الأخضر في إمارة أبوظبي.

واستعرض معاليه في كلمته الخطة الوطنية لتغير المناخ 2050 التي أطلقت في 2017، والتي تدمج مبادرات التخفيف من حدة تغير المناخ والتكيف معها في إطار واحد متكامل، لافتاً إلى الدور الذي تلعبه وزارة التغير المناخي والبيئة، حيث أجرت تقييماً شاملاً لمخاطر المناخ على أربعة قطاعات رئيسية في الدولة، تشمل الصحة، والطاقة، والبنية التحتية، والبيئة، حددت من خلاله مخاطر التغير المناخي ذات الأولوية، وطبيعة التدابير المهمة الواجب العمل عليها لتحقيق التكيف.

وأشار معالي الدكتور الزيودي إلى أن الوزارة ستصدر خلال الفترة القليلة المقبلة تقريراً شاملاً حول هذا التقييم ومتطلباته وتوصياته.

وأضاف: «كما أطلقت الوزارة مؤخراً لوحة الإمارات الذكية الخضراء، وهي منصة إلكترونية مفتوحة تتيح لصناع القرار وواضعي السياسات والمختصين وحتى أفراد المجتمع، إمكانية الوصول إلى كل البيانات ذات الصلة بسياسات وتدابير ومشاريع التحول نحو الاقتصاد الأخضر بسهولة ويسر، في كل وقت ومن أي مكان».

وأوضح أن «اللوحة تقدم موجزاً لآخر المستجدات فيما يتعلق بالتحول نحو الاقتصاد الأخضر في الدولة استناداً إلى مجموعة من 41 مؤشراً رئيسياً لأداء الدولة في مؤشرات الأداء الرئيسية الخضراء، التي تم اعتمادها في عام 2015 من قبل مجلس الوزراء معايير لتقييم التقدم المحرز نحو الاقتصاد الأخضر تنفيذاً لمستهدفات الأجندة الخضراء لدولة الإمارات 2030».

وأشاد معالي وزير التغير المناخي والبيئة بالتعاون المثمر مع المعهد العالمي للنمو الأخضر من خلال تطوير جودة الهواء الوطني، وتقييم الوظائف الخضراء.

وأعلن معاليه عن إسهام دولة الإمارات بمبلغ 4.5 ملايين دولار أميركي للسنوات 2019 إلى 2021 بمعدل 1.5 مليون دولار سنوياً للمشاريع التي سيعمل عليها المعهد العالمي للنمو الأخضر بهدف مواصلة الجهود المبذولة في هذا المجال.

لقاءات

وعلى هامش المشاركة عقد معالي وزير التغير المناخي والبيئة مجموعة من اللقاءات الثنائية مع عدد من المسؤولين الكوريين.

حيث التقى مع لي جاى - هوو، وزير الزراعة والشؤون الغذائية والريفية، وبان كي مون، رئيس المعهد العالمي للنمو الأخضر، إضافة إلى أعضاء المركز الوطني الكوري للإنتاج النظيف، حيث ناقش معاليه عدداً من المواضيع البيئية الخاصة بالشؤون الزراعية والسلامة الغذائية والتنمية الخضراء وإعادة تدوير الموارد صناعياً.

زيارة

شملت جولات وفد الدولة برئاسة معالي الدكتور ثاني الزيودي يرافقه عبدالله النعيمي، سفير دولة الإمارات لدى جمهورية كوريا الجنوبية، زيارة المعهد الكوري للبحوث القطبية، للاطلاع على تأثير المعهد على سياسة المناخ في كوريا والعالم، وإشراكهم الشباب خاصةً والجمهور عامةً في البحوث القطبية، وأهم الدراسات والبحوث التي خرج بها المعهد خلال الـ 30 سنة الماضية بشأن تغير المناخ.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات