مسيرة الإمارات تسابق الزمن في التطور لرفاه الشعب

قالت د. نوال خليفة الحوسني، المندوبة الدائمة لدولة الإمارات العربية المتحدة لدى الوكالة الدولية للطاقة المتجددة «آيرينا» نائبة مدير عام أكاديمية الإمارات الدبلوماسية:

«مضت دولة الإمارات العربية المتحدة قدماً في مسيرة النهضة الشاملة تحت قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله»، وعلى نهج زايد ومبادئه التي غرسها فينا، بعد مسيرة أمضاها في خدمة شعبه وجهوده الحثيثة لإعلاء مكانة وطنه، وها هي دولة الإمارات اليوم تسابق الزمن في التطور، انطلاقاً من إيمانها بأن رفاه الشعب وسعادته هما أساس بناء الدولة القوية المتقدمة، التي يرفرف علمها شامخاً في كل المحافل الدولية، ليرسّخ صورتها كرمز للخير والعطاء في كل بقاع الأرض، ففيه الخير وبه ينتشر الأمل».

وقال حمد سالم بن كردوس العامري، مدير عام مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية: «إن يوم العلم تأكيد على الإنجازات والنجاحات التي يتمتع بها كل إماراتي، ودليل على الهُوية الوطنية التي نفاخر بها الأمم، ورمز لسيادتنا وتماسكنا والتفاف أبناء الوطن حول قيادة رشيدة لم تبخل يوماً على شعبها وكل من يعيش على أرضها بالكرم والعطاء».

وأكد حمد نخيرات العامري، المدير العام لهيئة أبوظبي للإسكان، أن عَلَم دولة الإمارات سيبقى خفاقاً عالياً بهمة أبناء الإمارات الذين نذروا أنفسهم رخيصة حتى تبقى راية الإمارات مرفوعة بعزة وإباء. وأضاف أن أبناء الإمارات تربطهم برايتهم محبة من نوع خاص، وولاءٌ لا مثيل له عبروا عنه وما زالوا يعبرون عن هذا الحب والولاء في كل مناسبة، وهم سطروا وما زالوا يسطرون أروع الأمثلة في التضحية والفداء من أجل رفعة علم دولتهم

طباعة Email
تعليقات

تعليقات