النظام الإلكتروني الأول من نوعه عالمياً

محاكم دبي تطلق «الإشراكات» للحجوزات والبيوع القضائية

■ إبراهيم الحوسني

أعلنت محاكم دبي، عن إطلاق خدمة «الإشراكات»، النظام الإلكتروني الأول من نوعه في العالم لعمليات الحجوزات والإشراكات والبيوع القضائية، باللغتين العربية والإنجليزية، حسب إبراهيم الحوسني المدير التنفيذي لقطاع الكاتب العدل والتسوية والتنفيذ في محاكم دبي.

مشيراً إلى أن الخدمة تتم باستخدام منصة تطويرية جديدة وموحدة في محاكم دبي، الذي يوحد الأموال المحجوزة على الطرف عن طريق إنشاء طرف موحد، والذي يعمل على أتمتة العمليات الخاصة بالحجز على الأموال، بيعها وتوزيع الحصيلة على الأطراف الحاجزة، والذي ينتج عنه حفظ حقوق الأطراف في الأموال المشتركة، وتسريع عملية إعلان الأطراف بجميع مراحل العملية، مما يضمن وصول الحقوق لأصحابها بشكل دقيق وسليم.

وأضاف الحوسني، يدعم النظام استراتيجية دبي 2021 لحكومة بلا ورق، حيث تنتقل الطلبات من العميل إلكترونياً إلى هذا النظام لتنفيذ محتواها، ومن ثم تنتقل إلكترونياً بين المستخدمين للنظام، كما تم تفعيل التوقيع الإلكتروني على مخرجات المراحل في النظام، ويتم إعلان العميل إلكترونياً بالمخرجات، ويتيح للعميل التواصل الإلكتروني للاستجابة. حيث تنتقل العملية من خلال النظام من مستخدم إلى آخر إلكترونياً دون الحاجة إلى طباعة أوراق، مما يدعم توثيق وسهولة متابعة العمليات بين الأقسام المختلفة، ومعرفة المراحل التي تم تنفيذها.

يذكر أن الربط الإلكتروني مع شركة المزادات في عملية بيع الأموال المحجوزة يسهّل عملية متابعة المزاد والإجراءات المتخذة من قبل الشركة من خلال التحديث التلقائي في جميع مراحل البيع، ويوفر قاعدة بيانات للأموال المحجوزة من قبل محاكم دبي والمحاكم الأخرى بالإنابة والإجراءات المتخذة عليها.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات