محاضرة في مجلس محمد خلف: 43 % من جيل الألفية يهتمون بدقة الأخبار

Ⅶ تركي الدخيل متحدثاً خلال المحاضرة | من المصدر

أكد الإعلامي تركي الدخيل، مدير عام قناتي العربية والعربية الحدث، أن 43% من «جيل الألفية» يهتمون بدقة الأخبار أكثر من محتواها، بحسب فوربس، ويعطون أهمية كبيرة للثقة بالمؤسسة أو الموقع الإلكتروني قبل قراءة المحتوى الذي يقدمه.

ولا يزورون مواقع الأخبار أو يقرؤون الصحف أو يشاهدون التلفاز بشكل كبير ودائم، ويعتمدون على «مواقع التواصل الاجتماعي» في الحصول على الأخبار.

ويُعد الهاتف المحمول هو المصدر المفضّل والأساسي لحصولهم على المعرفة، جاء ذلك خلال محاضرة نظمها مكتب شؤون المجالس بديوان ولي العهد في مجلس محمد خلف بمنطقة الكرامة بأبوظبي، بعنوان «هل يقضي الإعلام الجديد على الإعلام التقليدي»، أدار الحوار فيها الإعلامي حسين العامري.

وتناول تركي الدخيل خلال المحاضرة عدداً من المحاور حول الإعلام التقليدي والإعلام الجديد، والجمهور الجديد من هم وما صفاتهم؟! والنمو المستمر لمستخدمي الشبكات الاجتماعية، وتناول موضوع الألفيون والإعلام وما عاداتهم في التعاطي مع الأخبار؟ وكيف يمكن للإعلاميين التعاطي معهم. وأشار الدخيل إلى أن وسائل الإعلام التقليدية ووسائل التواصل الاجتماعي تنشر كمّاً هائلاً من المعلومات.

والآراء والأخبار في وقت الحدث وتصل إلى شرائح واسعة، وأن الفضائيات الإخبارية تلعب دوراً ملحوظاً في صناعة الرأي العام وتوجهاته السياسية، والإعلام الرسمي هو المؤطر والصانع، متطرقاً إلى أن البانوراما الإعلامية والجماهيرية هي ظاهرة فريدة يتطور من خلالها التفاعل مع الحدث أياً كانت حيثياته، لا سيما إذا كان حدثاً سياسياً، وأن وسائل التواصل الاجتماعي في الفضاء السيبيري تتفاعل مع الحدث، على يد الفئات المجتمعية المتنوعة غالباً الشباب وتبرز معها التوجهات المتنوعة الثقافية، والاجتماعية، والسياسية، والدينية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات