الإمارات تشارك في الاجتماعات التنسيقية لرؤساء الوفود البرلمانية العربية والإسلامية - البيان

الإمارات تشارك في الاجتماعات التنسيقية لرؤساء الوفود البرلمانية العربية والإسلامية

شارك وفد الشعبة البرلمانية الإماراتية برئاسة معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي في الاجتماعات التنسيقية لرؤساء الوفود البرلمانية العربية والإسلامية التي عقدت اليوم في مركز المؤتمرات بجنيف على هامش اجتماعات الجمعية الـ 139 والدورة الـ 203 للمجلس الحاكم للاتحاد البرلماني الدولي.

تهدف الاجتماعات إلى تنسيق المواقف حول مختلف القضايا والبنود الطارئة التي سيتم طرحها ومناقشتها وتبنيها خلال اجتماعات الاتحاد والتي تتطلب مزيدا من التشاور للاتفاق على القضايا ذات الاهتمام المشترك والتي تصب في مصلحة الشعوب والدول العربية والإسلامية في ظل ما يشهده العالم من تداعيات وأحداث لها تبعات على مختلف شعوب ودول العالم.

و تناول رؤساء وفود الدول العربية - خلال اجتماع بمشاركة وفد الشعبة البرلمانية - سبل توحيد المواقف حيال عدد من الموضوعات والاتفاق على مرشحي المجموعة العربية للمراكز الشاغرة في اللجان الدائمة والفرعية للاتحاد، وتبادلوا الآراء حول طلبات إدراج بنود طارئة أو إضافية على جدول أعمال الجمعية والمجلس الحاكم والتعديلات المطروحة على النظام الأساسي واللوائح للاتحاد البرلماني الدولي، ودعم مرشحي الدول العربية في لجان الاتحاد الشاغرة.

حضر الاجتماع وفد الشعبة البرلمانية الإماراتية أعضاء مجموعة الاتحاد البرلماني الدولي سعادة كل من على جاسم أحمد وجمال محمد الحاي والدكتور سعيد عبدالله المطوع وفيصل حارب الذباحي أعضاء المجلس الوطني الاتحادي وسعادة أحمد شبيب الظاهري أمين عام المجلس.
 وجرى تبادل الآراء حول البنود الطارئة الأربعة المطروحة وهي مقدمة من المملكة الأردنية الهاشمية بشأن "معالجة مشكلة العجز الخطير في موازنة الأونروا بهدف ضمان استمرارية تقديم خدماتها للاجئين الفلسطينيين ومناقشة تداعيات القرار الأمريكي وقف المساعدات المقدمة للأونروا وتقييم أثر هذا القرار علي القضية الفلسطينية بمجملها" وبند دولة الكويت حول "قطع المساعدات إلى الأونروا : حصار انساني وخرق للقانون الدولي" وبند مقدم من جمهورية الأوروغواي حول "مضاعفة الجهود لوضع حد لانتشار الأسلحة النووية .. دور البرلمانات"، وبند مقدم من بوركينا فاسو حول "استعادة السلم والامن في منطقة الساحل : دور البرلمانات".

وتم التوافق على دعم البندين الطارئين المقدمين من دولة الكويت والمملكة الأردنية الهاشمية بشأن "الاونروا" وذلك لتقاربهما في العديد من النقاط، وذلك في بند طارئ واحد، حتى يتمكن هذا البند من حشد الدعم والفوز خلال عملية التصويت عليه في أعمال الجمعية 139.

و تم خلال اجتماع المجموعة الإسلامية التي تعد من أكبر المجموعات الجيوسياسية في الاتحاد البرلماني الدولي نظرا لعدد برلمانات الدول التابعة لاتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي تأكيد تبني البندين الطارئين اللذين تقدمت بهما المملكة الأردنية الهاشمية ودولة الكويت مع أهمية الترويج لهما مع البرلمانات الوطنية والمجموعات الجيوسياسية الأخرى.

و أكدت معالي الدكتورة أمل القبيسي أهمية دعم البندين الطارئين المقدمين من المملكة الأردنية الهاشمية ودولة الكويت و تبنتهما المجموعة العربية كون القضية الفلسطينية القضية المركزية الأولى للأمة العربية والإسلامية من خلال دمجهما في بند طارئ واحد لخدمة القضية الفلسطينية ودعم الشعب الفلسطيني.

و شددت على أهمية توحيد الرؤى والجهود والتنسيق لدى تقديم أية أطروحات في البرلمان الدولي ما يعتبر عاملا مهما وكبيرا لضمان نجاحه ..

و أوضحت أن وفد المجلس الوطني الاتحادي يشارك في العديد من الاجتماعات المقرر أن يعقدها الاتحاد البرلماني الدولي ومنها منتدى الشباب البرلمانيين، ومنتدى النساء البرلمانيات، ولجنة شؤون الشرق الأوسط، فضلا عن اجتماعات اللجان النوعية الدائمة، التي سيكون لأعضاء الوفد مشاركة فاعلة فيها منها اللجنة الدائمة المعنية بالسلم والأمن الدوليين التي تشهد جلسة استماع الخبراء بشأن رفض استخدام المرتزقة كوسيلة لتقويض السلام وانتهاك حقوق الإنسان، علاوة على حلقة نقاشية حول مكافحة العنف الجنسي في عمليات الأمم المتحدة لحفظ السلام وخارجها.

ويشارك وفد الدولة في أعمال اجتماع اللجنة الدائمة للتنمية المستدامة والتمويل والتجارة التي تناقش مساهمة البرلمانيين في مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ لعام 2018، ودور التجارة العادلة والحرة والاستثمار في تحقيق أهداف التنمية المستدامة لاسيما فيما يتعلق بالمساواة الاقتصادية والبنية التحتية المستدامة والصناعة والابتكار.

و تعقد اللجنة حلقة نقاشية حول اعتماد قرار الاتحاد البرلماني الدولي المتعلق بإشراك القطاع الخاص في تنفيذ أهداف التنمية المستدامة، لاسيما في مجال الطاقة المتجددة.

كما يشارك الوفد في أعمال اجتماع اللجنة الدائمة المعنية بالديمقراطية وحقوق الإنسان وسيتم خلالها مناقشة مشروع القرار حول تعزيز التعاون البرلماني الدولي بشأن الهجرة وحوكمتها بهدف اعتماد الميثاق العالمي لهجرة آمنة ومنظمة ومنتظمة.

ويسلط اجتماع اللجنة الخاصة بشؤون الأمم المتحدة الضوء على عدد من الموضوعات التي سيتخذ القرار بشأنها خلال جلسته الختامية .

و سيتم خلال فعاليات اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي التي تعقد على مدى خمسة أيام تنظيم حلقة نقاشية عن "دور البرلمانات في مكافحة الإرهاب والتطرف العنيف"، بالإضافة إلى جانب عقد اجتماع جانبي حول تعزيز الصحة مع التركيز على التغذية.

كلمات دالة:
طباعة Email
تعليقات

تعليقات