350 طبيباً وباحثاً يشاركون بمؤتمر الكلى العالمي برأس الخيمة

جانب من المشاركين بالمؤتمر | تصوير: ابراهيم صادق

افتتح مؤتمر الكلى العالمي فعاليات دورته الرابعة عشرة، أمس، في قاعة الحمراء للمؤتمرات بفندق هيلتون الجزيرة الحمراء، برأس الخيمة.

والذي تنظمه جامعة رأس الخيمة للطب والعلوم الصحية، بالتعاون مع مستشفى عبيدالله برأس الخيمة وجمعية الإمارات شعبة أمراض الكلى تحت شعار «الجديد في طب وعلوم أمراض وزراعة الكلى»، بمشاركة 350 طبيباً وباحثاً من مختلف دول العالم، لمناقشة 23 بحثاً علمياً يقدمها 12 متحدثاً دولياً.

وأوضح  عبدالباسط حسن العيسوي أستاذ بجامعة راس الخيمة للعلوم والصحة رئيس المؤتمر، أن المؤتمر ناقش خلال فعاليات اليوم الأول التركيز على أمراض السكر وضغط الدم باعتبارهم المسبب الأول لأمراض الكلى والقلب والجلطات الدماغية، وكيفية علاج تلك الأمراض.

بالإضافة إلى الأمراض المناعية التي تؤدي إلى إصابات التهابية بأمراض الكلى، وخاصة الأمراض المناعية المتعلقة بالمكمل المناعي الثالث والرابع، وكذلك زراعة الخلايا الجذعية، وأوراق عمل عن الالتهابات الكلوية الناتجة عن الاستخدام الخاطئ للأدوية.

وأكد أن التحدي الأكبر في مواجهة أمراض الكلى يهدف إلى تقليل عدد المصابين عن طريق التشخيص المبكر للأشخاص الطبيعيين بمعدل سنوي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات