388 نوعاً من الطيور المهاجرة تحطّ في الإمارات سنوياً

تشهد الإمارات في مثل هذا الوقت من كل عام تدفق أعداد ضخمة من الطيور المهاجرة، بسبب موقعها وطبيعة مناخها، إضافة إلى توفر الملاذات المناسبة للطيور.

فمع بداية فصل الشتاء في كل عام يحط أكثر من 388 نوعاً من الطيور المهاجرة في دولة الإمارات، حيث تشكل المحميات المتوزعة في مختلف مناطق الدولة موائل مهمة لمئات الأنواع من الطيور المهاجرة سنوياً مثل طيور الغاق السوقطري، والنورس الأسخم، والخرشنة بيضاء الخد، والقطا المتوج، والقنبرة السوداء، والعصفور أصفر العنق.

إضافة إلى الطيور الخواضة، والطيور الجارحة، مثل العقاب النسارية والشاهين والعصافير الصغيرة، بالإضافة إلى أنواع من اللقلقيات، مثل الواق، ومالك الحزين، والفلامينغو التي تتواجد في المناطق الساحلية والمستنقعات، بالإضافة إلى أنواع مختلفة من البط مثل الشرشير والخضاري وغيرهما.

وتقع الإمارات على اثنين من مسارات هجرة الطيور، مسار من شرق إفريقيا إلى غرب آسيا، ومسار آسيا الوسطى، فيما تزور طيور شمال أوروبا وآسيا الإمارات باعتبارها منطقة للتكاثر لتجنب الظروف المناخية القاسية بسبب البرد الشديد في مناطق التكاثر الشمالية والتي ترتبط بنقص الإمدادات الغذائية.

اقرأ أيضاً:
 

 388 نوعاً من الطيور المهاجرة تحط في الإمارات سنوياً

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات