الاحتفال بذكرى هبوط أول طائرة لنقل البريد في الدولة

احتفلت مجموعة بريد الإمارات، بالتعاون مع متحف المحطة، باليوم العالمي للبريد والاحتفاء بذكرى هبوط أول طائرة في إمارة الشارقة عام 1932، فقد حملت طائرة «هانو» المسافرين وطرود البريد الجوي على متنها إلى دولة الإمارات العربية المتحدة في رحلتها الأولى التي ربطت الشارقة مع بقية العالم.

وقال سلطان المدفع الرئيس التنفيذي لمجموعة بريد الإمارات بالإنابة: «اخترنا الاحتفال باليوم العالمي للبريد عبر إحياء ذكرى لحظة مهمة في تاريخ البريد والطيران في دولتنا. كانت طائرة هانو أول طائرة تحمل الركاب والبريد الجوي إلى الدولة، وكانت تلك لحظة مهمة في التاريخ الاجتماعي للدولة، ولم تقتصر فوائد هذه الخدمة باعتبارها الخطوة الأولى لانفتاح الإمارات على بقية العالم، بل كانت أيضاً لحظة أساسية في مسيرة التنمية الاقتصادية للدولة».

وأضاف: «يسلط الاحتفال باليوم العالمي للبريد الضوء على الدور الذي تلعبه الخدمات البريدية في حياة الناس والشركات اليومية، وكذلك مساهمته في التنمية العالمية والاجتماعية، ويعد إحياء ذكرى طائرة هانو هو الطريقة الأمثل للاحتفال بهذا اليوم، انطلاقاً من أهمية هذه اللحظة في تشكيل نقطة انطلاق خدمات البريد العالمية في الإمارات».

وخلال الاحتفالية التي استضافها متحف المحطة، استعرض سلطان المدفع أهمية اليوم العالمي للبريد ومستقبل القطاع في دولة الإمارات وخارجها، كما ألقى خالد عميرة، نائب رئيس جمعية الإمارات لهواة الطوابع كلمة حول تاريخ الخدمات البريدية في الدولة ومساهمتها الطويلة في مسيرة التنمية في الدولة، وذلك بحضور عبد الله خوري رئيس جمعية الإمارات لهواة الطوابع، وممثلين عن وزارة التربية والتعليم ومجموعة بريد الإمارات والمدارس الفائزة بالمسابقة الدولية لكتابة الرسائل ومتحف المحطة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات