جواهر القاسمي: لا تنمية من دون مساواة في الفرص

مبادرات القلب الكبير قدمت المساعدة لآلاف اللاجئين | من المصدر

أكدت حرم صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة القلب الكبير بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للفتيات:

«أن نظرة العالم إلى الفتيات تغيرت اليوم، ولم تعد مشكلات المطالبة بالمساواة كما كانت عليه، فالظروف الطارئة فرضت نفسها على الجميع، وأصبح المطلوب هو تطوير المهارات وإكساب الفتيات والشباب المقبلين على سوق العمل، مهارات جديدة ترتقي بأدائهم وترتقي أيضاً بالثقافة الاقتصادية والاجتماعية على مستوى العالم».

وأضافت سموها: «اليوم وفي هذه المناسبة الإنسانية العزيزة، نتذكر ملايين الفتيات حول العالم ممن واجهن ظروفاً صعبة، وتعرضن للقهر والتهميش، ولم يتنازلن عن الأمل، ونقول لهن نحن معكن بما نملك وما نستطيع، ولنتذكر شعار الأمم المتحدة الذي يقول: «لا أحد مستثنى من مسيرة التنمية»، بل لا تتحقق التنمية إلا بالمساواة بالفرص والتعريف بالحقوق والمناداة بالالتزام بها واحترامها.

وتابعت سموها: «أدعو مؤسسات المجتمع الدولي ومنظمات العمل الإنساني وأصحاب المصالح والمجتمعات والأفراد إلى توحيد جهودهم لتوفير الإمكانات اللازمة لتعليم وتدريب الفتيات، ليسهمن في بناء مجتمعاتهن على أسس تنموية راسخة، بالشراكة والتكامل مع كافة الفئات». وتنسجم المناسبة مع توجهات الشارقة، التي تعتبر سباقة في دعم القضايا الإنسانية وتبني قضايا الفتيات وهمومهن، وصاحبة مبادرات فاعلة لتمكينهن وتعزيز قدراتهن والانطلاق بهن نحو آفاق جديدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات