مناقشة عضوية الشارقة في الشبكة العالمية للمدن المراعية للسنّ - البيان

مناقشة عضوية الشارقة في الشبكة العالمية للمدن المراعية للسنّ

ترأس الشيخ سالم بن عبدالرحمن القاسمي، رئيس مكتب سمو الحاكم، الاجتماع التاسع للجنة العليا لمتابعة عضوية إمارة الشارقة في الشبكة العالمية للمدن المراعية للسن، وذلك ظهر أمس في مكتب سمو الحاكم.

وبعد المصادقة على التوصيات السابقة، بحث الاجتماع تقرير مدى التقدم في معايير برنامج المدن المراعية للسن من قبل دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية.

وتطرق التقرير إلى الإحصائيات التي حققتها الدائرة حتى يونيو 2018، حيث بلغ التقدم 134 معياراً متوافراً بنسبة تقدم بلغت 45.6% منذ يوليو العام الماضي، و45 بحاجة إلى تحسين بنسبة تقدم وصلت إلى 40%، بينما بلغت نسبة المعايير غير المتوافرة والتي تم خفض عددها من 15 إلى 3 معايير فقط، بزيادة بلغت نسبة 80%.

كما ناقش الاجتماع التقرير الخاص بتبادل المعلومات والخبرات والذي تناول عدداً من المحاور التي تشمل: المساحات الخارجية والبنية التحتية، والنقل، والإسكان، والمشاركة المجتمعية، والاحترام والاندماج المجتمعي، والمشاركة المدنية والتوظيف.

والدعم المجتمعي والخدمات الصحية، وعدداً من الموضوعات العامة مثل الندوات والورش المتخصصة، حيث بلغت 17 مشاركة من مختلف الجهات والدوائر والمؤسسات، شملت 21 تجربة، توزّعت إلى 7 تجارب لجهات محلية، و16 تجربة عالمية من ورش العمل.

وتشير الإحصائيات التي تمت مناقشتها خلال الاجتماع إلى العمل الكبير، والجهود المبذولة من مختلف الجهات المحلية في حكومة الشارقة لمعادلة المعايير العالمية الموضوعة للشبكة العالمية للمدن المراعية للسن.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات