استكمال الاستعدادات لتنظيم معرض ويتيكس 23 الجاري في دبي

دراسة لإنشاء سوق إماراتي عالمي للطاقة في الدولة

Ⅶ سعيد الطاير خلال المؤتمر الصحافي | من المصدر

كشف سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي أن الهيئة بدأت مشروع دراسة بالتعاون مع وزارة الطاقة، بغية إنشاء سوق إماراتي للطاقة على مستوى العالم في الدولة، لافتاً إلى وجود تبادل للطاقة بين الهيئة وبقية إمارات الدولة.

وأن دبي أصبحت مؤهلة لتصدير الطاقة في أي وقت، مؤكداً على وجود تبادل للطاقة بين الهيئة وباقي إمارات الدولة، معرباً عن أمله أن يكون هناك تجارة للطاقة خارج الدولة لأن الهيئة مستقبلاً إما ستقوم بتخزين الطاقة وإما تصديرها.

جاء ذلك في تصريحات صحافية خلال مؤتمر صحافي عقده أمس في دبي، وأعلن فيه استكمال الاستعدادات لتنظيم معرض «ويتيكس 2018» من 23 إلى 25 أكتوبر في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض، الذي تنظمه الهيئة بتوجيهات كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وتحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس هيئة كهرباء ومياه دبي، تحت شعار «في طليعة الاستدامة» .

وسيقام على مساحة تمتد إلى 78,413 متراً مربعاً، بمشاركة أكثر من 2100 عارض من 53 دولة، بهدف استعراض آخر التطورات والحلول المبتكرة في مجال الطاقة المتجددة والتقليدية في العالم، وإتاحة فرص وشراكات محتملة تعمل على تعزيز قطاع الأعمال.

وقال الطاير: إن القدرة المركبة للهيئة تبلغ 10 آلاف و400 ميغاوات، فيما هناك 6 آلاف و200 ميغاوات قيد الإنشاء، نصيب القطاع الخاص منها يصل إلى أكثر من 4 آلاف ميغاوات، مبيناً أن إجمالي المشاريع المستقبلية في مجال الطاقة والمياه للسنوات الخمس المقبلة يبلغ نحو 81 مليار درهم، مقسمة على محطات توليد الطاقة بنظام المنتج المستقل بإجمالي 41.5 مليار درهم.

ومحطات إنتاج وتحلية المياه بإجمالي 7.2 مليارات درهم، وشبكات نقل وتوزيع الكهرباء بواقع 23.4 مليار درهم، وشبكات نقل وتوزيع المياه والخزانات بواقع 2.8 مليار درهم، ومشاريع الشبكات الذكية 3.7 مليارات درهم، فضلاً عن مشاريع أخرى متنوعة بقيمة 2.7 مليار درهم.

بينما تتجاوز قيمة الاستثمارات الحالية أكثر من 30 مليار درهم بحسب نظام المنتج المستقل، الأمر الذي وفرّ للهيئة 26 مليار درهم، وبالتالي تم توجيهها لمشاريع أخرى، كما أنها ساهمت بتوفير أكثر من 12 ألف فرصة وظيفة متنوعة بين فنية وهندسية وغيرها.

وأوضح سعيد الطاير رئيس ومؤسس معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة «ويتيكس» أن المعرض سيقام على مساحة تمتد إلى 78,413 متراً مربعاً، بمشاركة أكثر من 2,100 عارض من 53 دولة، وينظم بالتزامن مع الدورة الثالثة من «معرض دبي للطاقة الشمسية»، ويعتبر بدوره أكبر معرض متخصص في تقنيات الطاقة الشمسية في المنطقة، ويمتد على مساحة تقدر بنحو 14 ألف متر مربع.

نجاح

وأضاف الطاير: «على مدى 19 عاماً، حقق معرض «ويتيكس» نجاحات كبيرة ورسّخ مكانته أحد أكبر وأهم المعارض العالمية الرائدة في قطاعات المياه والبيئة والطاقة، ففي عام 2017 ارتفع عدد العارضين إلى نحو 1,950 شركة ومؤسسة من 50 دولة، ووصلت مساحة المعرض إلى 70,000 متر مربع، واستقطب نحو 31000 زائر، و75 جهة راعية.

قاعات متخصصة

أكد سعيد الطاير الحرص على أن يكون المعرض أكثر شمولية عبر توفير قاعات متخصصة مثل "قاعة الابتكار" التي ستشهد مشاركة أكثر من 17 جامعة محلية وعالمية لتسليط الضوء على دور الجامعات في خدمة القضايا البيئية، وعرض دراساتها البحثية ومشاريعها الابتكارية.

كما يتضمن المعرض قاعات للطاقة والشركات المتخصصة بالكهرباء وتقنياتها، وأخرى للشركات المتخصصة في المياه ومعالجتها وحلول التحلية، وقاعة لفعاليات الأسبوع الأخضر ومنصات خاصة بالترشيد ومنصات متخصصة وأجنحة للمؤسسات والشركات الوطنية والعالمية. وسيتضمن المعرض هذا العام 17 جناحاً لدول مختلفة، حيث تستعرض أبرز منتجاتها وحلولها، إضافة إلى محاضرات توعوية حول برامج إدارة الطلب والممارسات المستدامة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات