شرطة دبي وهيئة تنمية المجتمع تناقشان تأهيل المتعافين من الإدمان - البيان

شرطة دبي وهيئة تنمية المجتمع تناقشان تأهيل المتعافين من الإدمان

زار اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، والوفد المرافق له، هيئة تنمية المجتمع في دبي، وكان في استقبالهم أحمد عبد الكريم جلفار، مدير عام هيئة تنمية المجتمع في دبي، ضمن زيارة تهدف إلى بحث سبل تعزيز التعاون المشترك والتكامل في محاور عدة.وبحث الجانبان خلال اللقاء آليات العمل والتنسيق حول إعادة تأهيل الأحداث المحكومين في القضايا، وتوفير المناخ الملائم لاندماجهم في المجتمع، إلى جانب تأهيل المتعافين من الإدمان وتوفير السبل كافة لتسهيل حياتهم وتعزيز اندماجهم في المجتمع.

كما استعرض اللقاء سبل تعزيز العمل المشترك في مجالات التنمية الاجتماعية، حيث تم الاتفاق على تشكيل فريق عمل مشترك لإنجاز مبادرات مشتركة بين الطرفين تصب في مصلحة المجتمع.

حضر اللقاء من جانب شرطة دبي، اللواء خليل إبراهيم المنصوري، مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي بشرطة دبي، والعميد علي الشمالي، مدير الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية في شرطة دبي، والعميد سعيد حمد آل مالك مدير مركز شرطة الراشدية بدبي، والعميد عيد محمد ثاني حارب مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات بشرطة دبي، وفاطمة المازمي.

ومن جانب الهيئة حريز المر بن حريز، المدير التنفيذي لقطاع الرعاية والتنمية الاجتماعية، وسعيد الطاير، المدير التنفيذي لقطاع التخطيط والتطوير، وميثاء الشامسي، المدير التنفيذي لقطاع حقوق الإنسان، والدكتور عبد العزيز الحمادي، مدير إدارة التلاحم الأسري، وبشرى قائد، رئيس قسم حماية الطفل، والدكتور حسين مسيح، خبير الرعاية الاجتماعية في هيئة تنمية المجتمع والأستاذ علي شهدور، المستشار الإعلامي في الهيئة وهند الشملان، مدير مكتب المدير العام.

سعادة

وقال اللواء عبد الله المري إن شرطة لا تألو جهداً في سبيل تعزيز التفاهم مع كل الجهات الحكومية والخاصة في دبي من أجل تحقيق السعادة للجميع، وتوفير حياة آمنة لكل المواطنين والمقيمين.

وأكد أن القيادة العامة لشرطة دبي ضمن تحقيق توجهها الاستراتيجي المدينة الآمنة وتحقيق الشراكة المجتمعية، تساهم في دعم المؤسسات الاجتماعية والإنسانية والمجتمعية، بالإضافة إلى إيجاد حلول لمشكلة التعاطي والإدمان.

من جانبه نوه أحمد جلفار بالدور الكبير الذي تقوم به شرطة دبي في المجتمع وبخدماتها المتميزة التي ساهمت بتوفير مستوى متقدم من الحماية والأمن لفئات المجتمع كافة والتي لها انعكاسات إيجابية على مستوى الإمارة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات