رئيس مجلس الشيوخ المكسيكي يؤكد حرص بلاده على تعزيز العلاقات مع الإمارات

أكد رئيس مجلس الشيوخ المكسيكي السيناتور مارتي باتريس الحرص على تعزيز التقارب مع دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، لا سيما دولة الإمارات التي تحظى بقدر كبير من التميز والتقدير في المكسيك.

جاء ذلك خلال استقباله، أمس، بمكتبه في مقر مجلس الشيوخ، أحمد حاتم المنهالي، سفير الدولة لدى الولايات المتحدة المكسيكية، الذي هنأ السيناتور مارتي باتريس بمنصبه الجديد، وتمنّى النجاح والازدهار للعمل التشريعي في المكسيك.

وأعرب رئيس مجلس الشيوخ المكسيكي عن شكره للسفير على هذه الزيارة التي شهدت أيضاً الاتفاق على توثيق التواصل وتعزيز التعاون بين دولة الإمارات والمكسيك في العمل التشريعي والدبلوماسي لما فيه مصلحة البلدين.

من جهته، أشاد السفير بالعلاقات الثنائية بين البلدين التي شهدت على مر السنوات الأخيرة تقارباً وانسجاماً، معرباً عن تطلعه إلى الارتقاء بهذه العلاقات، والعمل جنباً إلى جنب مع مجلس الشيوخ المكسيكي، باعتباره منصة صنع واتخاذ القرارات الحكيمة التي تسعى إلى دفع عجلة النمو والتطور.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات