أروى آل علي رئيس مجلس شباب الهيئة الوطنية للمؤهلات لـ « البيان»:

نستهدف بناء مستقبل أفضل للتدريب المهني في الإمارات

قالت أروى حارب آل علي رئيس مجلس شباب الهيئة الوطنية للمؤهلات: إننا نستهدف بناء مستقبل أفضل للتعليم والتدريب المهني لمجتمع معرفي ذي تنافسية عالمية، وأن ذلك يتم من خلال تفعيل دور الشباب في هذا القطاع، فضلاً عن تمكينهم واستغلال إمكاناتهم ومواهبهم، لتعزيز المساهمة بتطوير القطاعات الحكومي والخاص وشبه الحكومي، وحث الشباب وتعريفهم بأهمية العمل في القطاع الخاص.

وأضافت: «إن مستقبل الدولة يعتمد إلى حد كبير على تطوير القوى العاملة التي تتمتع بمهارات عالية، ولذلك فإن هناك أولوية قصوى لتطوير مهارات الشباب الإماراتي، لكي تتلاءم مع المستجدات والمتغيرات في عالم التكنولوجيا وآلياتها وأنظمتها، بهدف تحسين الإنتاجية والأداء وتحقيق الرفاهية الاجتماعية».

وتابعت: «إن هذه الأولويات تم وضعها لتشمل تأهيل المواطنين مهنياً لبيئة العمل، والتركيز على تعزيز التوطين في المجالات كافة، وحث الشباب على تطوير مهاراتهم، وتحقيق أقصى قدر ممكن من استخدام هذه المهارات والإمكانات في سوق العمل، ومكافأة المتميزين منهم».

وبينت أن التعليم الفني والمهني بشكل خاص يعتبر من أهم الأولويات لتعزيز رؤية الإمارات المستقبلية، وأن ذلك يتطلب تطوير رأس المال من أجل توفير فرص لائقة للشباب في سوق العمل، ليتمكنوا من تكوين أنفسهم وتحقيق الاكتفاء الذاتي، ولذلك فإن دور المجلس يتمثل في إبراز دور منظومة المؤهلات الوطنية وتوعية المجتمع بأهميتها.

فضلاً عن تكريس الابتكار في قطاع التعليم والتدريب المهني والفني. وقالت آل علي: «إن تعزيز دور الهيئة الوطنية للمؤهلات، يتم عن طريق مساهمة مجلس الشباب التابع له، في المبادرات المجتمعية لدعم التنمية الاجتماعية والاقتصادية، بالإضافة إلى المشاركة في الحلقات الشبابية وتفعيل دورهم المجتمعي، وكذلك تفعيل دور الإرشاد والتوجيه المهني».

تعاون شبابي

وذكرت: «بأنهم يطمحون للتعاون المستمر مع المجالس الأخرى للأخذ بيد الشباب والمشاركة في جميع المجالات في الدولة وبالأخص التطوعية، موضحة أنه تم التعاون مع مجلس أبوظبي للشباب والمجالس المؤسسية في الإمارة، على مشروع فريد من نوعه يعمل على تطوير منظومة العمل الشبابي في منطقتي العين والظفرة، بالتعاون مع مجموعة من الشركاء الاستراتيجيين».

وتطرقت إلى أهم المبادرات التي نفذها المجلس، وتشمل مبادرة «من هو المتطوع» وهدفها التوعية بأهمية التطوع، ومبادرة «ندوات السعادة والإيجابية»، وهدفها التعريف بأهم وأبرز النقاط في كتاب «تأملات في السعادة والإيجابية»، لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله،.

ومبادرة «قيم عام زايد» والتي استهدفت توعية زملائهم الأجانب بأهمية «عام زايد»، وتعريفهم بالقيم وربطها بأمثلة حية في المجتمع، لتعزيز وتخليد إرث المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، فضلاً عن مبادرة «ساعة قراءة» التي تستهدف التذكير بأهمية القراءة وجعلها عادة يومية.

تمكين

أكدت أروى آل علي أن الهدف من إنشاء مجلس شباب الهيئة الوطنية للمؤهلات، هو تعزيز دور الشباب في المؤسسة، وتمكينهم من استخدام طاقاتهم الإبداعية والابتكارية في خدمة الوطن وتكريس مكانة الهيئة الوطنية للمؤهلات من خلال دورها في تعزيز التنمية الاجتماعية والاقتصادية، وتوفير فرص وظيفية في سوق العمل، بالإضافة لدعم قطاع التعليم المهنـي والتقنـي.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات