تأكيد على تفعيل خاصية التحقق بخطوتين

رسائل احتيال مالي تطال المستخدمين بعد اختراق "الواتساب"

تعرّض عدد من المستخدمين من بينهم شخصيات إعلامية لحوادث اختراق لحساباتهم على «الواتساب»، حيث قامت الجهات المخترقة بإرسال رسائل تطلب مبالغ من المال من جهات الاتصال لدى الضحايا، مستغلة علاقاتها بها والمصداقية التي تملكها، ولتفادي هذه الاختراقات يجب تأمين الحسابات عبر «الإعدادات» في التطبيق ثم الحساب وتفعيل التحقق بوضع رقم تعريف شخصي وعنوان البريد الإلكتروني.

وتحدث عملية الاختراق هذه عندما يحصل الهاكر على «كود» الواتساب للضحية ثم يقوم بالتواصل مع جهات اتصالها ويوهمهم بأنه في مأزق وبحاجة ماسة للمال لدفع تكاليف شحنة وصلته بينما هو مشغول في أمر آخر طارئ. وعندما يطلب أحدهم الاتصال بصديقهم لتحري تفاصيل الموضوع، يدعي الهاكر بأنه لا يستطيع التحدث، أي وكأنه يلعب على وتر لاختبار مدى قوة علاقة الضحية بأقاربها وأصدقائها أثناء الأزمات.

وتؤكد عمليات الاحتيال هذه ضرورة تفعيل المستخدمين لجميع الخواص التي تؤمن حساباتهم وتحمي بياناتهم مثل خاصية التحقق بخطوتين في «واتساب».

وتواصلت «البيان» مع عدد من الشخصيات التي تعرضت حساباتها للاختراق إضافة إلى شركة «واتساب» والهيئة العامة لتنظيم الاتصالات للتعقيب على الموضوع.

استغلال للمصداقية

ومن بين ضحايا عمليات اختراق «الواتساب» كانت الإعلامية في تلفزيون دبي مايا حجيج، التي قالت: إن عملية اختراق هاتفها بدأت بقيام الهاكر بانتحال شخصية إحدى زميلاتها .

والتي تعرضت لعملية الاختراق ذاتها حيث طلبت من حجيج إرسال «كود» الواتساب«الخاص بها بحجة قيام حجيج بإرسال رسائل لها لم تتمكن زميلتها المزعومة من فتحها، وما إن أرسلت حجيج الكود حتى تم اختراق حسابها في»الواتساب«وقيام المخترق بإرسال رسائل لجهات اتصالها يطلب فيها مبالغ مالية.

وأوضحت حجيج أن هذه الجهات استغلت المصداقية التي تملكها للاحتيال على جهات الاتصال لديها من أصدقاء وإعلاميين وجهات رسمية.

وعلقّت حجيج على صعوبة إيجاد حل فوري لهذه المشكلة عند الضحايا بقولها: إن»الواتساب«شركة خاصة مملوكة من فيسبوك ولا يوجد رقم للاتصال به وما باليد حيلة سوى التواصل مع الشركة عبر إرسال إيميلات على موقعها الالكتروني.

تأمين

ومن خلال الحصول على»واتساب«مايا حجيج، تمكن المخترق من اختراق حساب زميلها الإعلامي في قناة العربية لطفي الزعبي الذي قال: إن اختيار الهاكر له جاء على خلفية احتواء جهاز الموبايل الخاص به عدد كبير جداً من الأرقام.

وأشار الزعبي إلى إنه بقدر ما شعر بالإنزعاج الكبير جراء احتيال الهاكر على أقاربه وأصدقائه، فإنه شعر بمدى مكانته ومعزته لديهم بقوله:»مازالت الدنيا بخير«، إذ سارعوا بتحويل الأموال من دون الاتصال به للتحقق بغية حل الموضوع.

وأكد الزعبي ضرورة قيام جميع المستخدمين بتأمين حساباتهم من خلال خطوتي تحقيق الدخول، موضحاً أن من يقوم بعمليات الاحتيال هذه جماعات وليس فرداً واحداً حيث طلب الهاكر من جهات اتصال الزعبي إرسال مبالغ مالية إلى بنوك في عدة دول مثل سيرلانكا واليابان والمغرب.

وكان للزعبي حوار مع الهاكر عبر»الواتساب«حيث تمكن من التواصل مع الشخص الذي اخترق حسابه على»الواتساب«من خلال رقم آخر للزعبي.

(صورة ضوئية لمحادثة بين الهاكر وأحد جهات اتصال الإعلامي لطفي الزعبي)

وسأل الزعبي المخترق عن سبب قيامه بهذا الفعل الإجرامي ليجيب المحتال بأن والدته في المستشفى وحالتها الصحية في خطر وهو لا يملك المال لعلاجها. وساوم الهاكر الزعبي على مبلغ من المال مقابل إرجاع حساب الأخير في»الواتساب«لكن الزعبي رفض العرض لغياب الضمان على ما يقوله الهاكر.

وأضاف الزعبي بأنه أعلن عبر حسابه على مواقع التواصل الاجتماعي تعرض حسابه على»الواتساب«للاختراق لإعلام أكبر عدد من الجمهور بضرورة تجاهل أي رسائل احتيالية تصلهم، ونشر الوعي بأهمية توخي الحيطة والحذر من عمليات الاختراق.

انقطاع

أما خالد المحبشي الذي يعمل موظفاً حكومياً وتعرض حسابه في»واتساب«للاختراق قبل أسبوعين، فقال: إن عملية الاختراق سببت له انقطاعاً عن العالم لحين استرجاع حسابه بعد أسبوع فهو يعتمد بشكل كبير على التطبيق للتواصل مع الأهل والأصدقاء.

ونصح المحبشي الجمهور بعدم الدخول في مجموعات مشبوهة على»الواتساب«وعدم التواصل مع الغرباء أو فتح رسائلهم على»الواتساب«كونها قد تحمل فيروسات تسبب عمليات الاختراق.

وأشار إلى أهمية تجنب وضع المعلومات البنكية على جهاز الموبايل فعند حدوث الاختراق قد تتعرض هذه البيانات للسرقة من قبل الهاكر.

تواصل

وتواصلت»البيان«مع شركة»واتساب«للحصول على توضيح بشأن الإجراءات التي تتخذها الشركة لحماية مستخدميها وإمكانية توفير خدمة الاتصال عبر الهاتف بفريق الدعم التقني في»الواتساب«.

وقال المتحدث الرسمي باسم الشركة في تصريح لـ»البيان«: إنه من المهم أن يتأكد المستخدمون من أن أجهزتهم آمنة ولا يمكن لأي أحد أن يصل إليها، فإذا كان لدى المستخدمين أي مخاوف بخصوص حساباتهم، يمكنهم التواصل مع فريق دعم العملاء مباشرة من خلال»الإعدادات«في»واتساب«.

وأوضحت الشركة أن لديها موقعاً إلكترونياً للنصائح السريعة حول السلامة، يتضمن معلومات حول حماية الحساب، ومن بينها كيفية إعداد خطوتين لتحقيق الدخول.

حملات توعوية

وقالت الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات لـ»البيان«، في تعقيبها على الموضوع: إنها أطلقت حملة توعوية بأمن المعلومات تحت عنوان»لا يخدعونك«شملت 15 حلقة بث مباشر على منصات التواصل الاجتماعي الخاصة بالهيئة للتوعية بموضوعات أمن المعلومات أبرزها اختراق»الواتساب«والرسائل الاحتيالية ومخاطر الألعاب الالكترونية.

وحماية الأبناء من الابتزاز الالكتروني، وأمن البريد الالكتروني. وأوضحت أنها نفذت هذه الحملات بالتعاون مع القطاع الإعلامي في الدولة مثل صحيفة البيان، وجلف نيوز، وخليج تايمز.

وشددت الهيئة على أهمية تفعيل المستخدمين لخاصية التحقق بخطوتين التي تضيف المزيد من الأمان إلى حساب المستخدم.

تحقق

ويمكن تفعيل الخاصية في واتساب من خلال زيارة خانة»الإعدادات«في التطبيق ثم الحساب ثم تفعيل التحقق بخطوتين حيث سيُطلب من المستخدم وضع رقم تعريف شخصي مكون من 6 أرقام وعنوان البريد الإلكتروني.

ولدى تعرض واتساب المستخدم للاختراق، فإن أول ما يتوجب عليه القيام به هو زيارة الموقع الالكتروني للشركة والإبلاغ عن عملية الاختراق والتوجه إلى التواصل مع (واتساب) واختيار نوع الهاتف الذكي وبعد النقر عليه إرسال رسالة بالمشكلة إلى البريد الالكتروني الظاهر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات