«مدني الفجيرة» يدعو الجمهور لعدم التأخر بتركيب كواشف الحرائق

طالب العميد علي الطنيجي مدير الدفاع المدني بالفجيرة الجمهور بضرورة الإسراع لتركيب كاشفات الدخان والكاشف الحراري في منازلهم، لما لها من دور استباقي في إنذار الأسر بوجود حريق.

وتجنيبهم خسائر في الأرواح والممتلكات، خاصة وأن إمارة الفجيرة التي شهدت حوادث مؤسفة أسفر عنها وفيات وضحايا منها حادث وفاة سبعة أشقاء اختناقاً وحادث وفاة طفل رضيع اختناقاً بسبب الدخان والحادث الذي جرت أحداثه قبل أيام بوفاة رب الأسرة وتعرض زوجته لحروق خطيرة، موضحاً بأن وجود نظام إنذار الحرائق المعتمد ذو المواصفات العالية في المنازل بات أمراً مهماً.

حيث يتم ربطها بمنظومة غرف عمليات الدفاع المدني، لتكون عامل وقاية يمنع أو يقلل من نسبة الحرائق وحجمها، حيث يمكن تداركها في وقت قياسي، فجهاز إنذار الحريق ينطلق خلال ثوان في حال نشوب النار أو استشعار الحرارة لتهرع فرق الإنقاذ والإطفاء للمكان والعمل على احتوائها في الوقت المناسب.

وقال العميد إن جهوداً كبيرة وإجراءات استباقية عكفت عليها إدارة الدفاع المدني بتوعية أصحاب المنازل والفلل السكنية بضرورة تركيب نظام إنذار الحرائق وكاشفات الدخان، لحماية الأرواح والممتلكات، ومازالت تواصل جهودها للحد من هذه الحرائق وما ينجم عنها من خسائر بشرية ومادية، تحقيقاً لرؤية الإمارات حول مجتمع آمن بتوفير أكبر قدر من السلامة للحفاظ على الأرواح.

وناشد الطنيجي الجمهور الاستعجال في تقديم طلبات تركيب نظام إنذار الحرائق في المنازل والفلل السكنية، لربطها مع منظومة الدفاع المدني للإبلاغ الذاتي، وذلك بالتنسيق مع مؤسسة الإمارات للاتصالات الجهة المتكفلة بتركيب الجهاز في المنزل.

حيث يمكن للجمهور الدخول لبوابة وزارة الداخلية الكترونياً ويقدم طلبه بكل سهولة، وعليه يتم تسجيل الطلب وزيارة المنزل والتعرف على مصادر الخطر لتركيب الأجهزة المعتمدة، ويصل سعرها تقريباً إلى 3700 درهم ويتم تحديد السعر الإجمالي وفق أعداد الأجهزة التي يتم تركيبها.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات