خلال مشاركة المركز بمؤتمر دولي في ألمانيا

«محمد بن راشد للفضاء» يستعرض استعداداته لـ«مؤتمر الملاحة 2020»

شارك مركز محمد بن راشد للفضاء في فعاليات الدورة الـ 69 من «المؤتمر الدولي للملاحة الفضائية»، الذي ينظمه الاتحاد الدولي للملاحة الفضائية بالتعاون مع الأكاديمية الدولية للملاحة الفضائية والمعهد الدولي لقانون الفضاء.

والذي يقام في الفترة ما بين 1 إلى 5 أكتوبر الجاري، في مدينة بريمن الألمانية، أحد مراكز الفضاء الرئيسية في أوروبا، حيث استعرض مشاريعه واستعداداته لاستضافة «المؤتمر الدولي للملاحة الفضائية 2020».

وقد جاء المؤتمر هذه السنة تحت شعار «المؤتمر العالمي للملاحة الفضائية 2018 - إشراك الجميع».

ومثّل المركز في فعاليات هذه الدورة وفد رفيع المستوى برئاسة يوسف حمد الشيباني، مدير عام مركز محمد بن راشد للفضاء، وضمّ المهندس سالم حميد المري، مساعد المدير العام للشؤون العلمية والتقنية، والمهندس عدنان الريس، مدير برنامج المريخ 2117 في مركز محمد بن راشد للفضاء، إلى جانب مهندسين وخبراء من المركز.

حيث استعرض الوفد مشاريع المركز وبرامجه من أهمها «مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ - مسبار الأمل»، «برنامج الإمارات لرواد الفضاء»، «البرنامج المتكامل لتصنيع الأقمار الصناعية»، «برنامج المريخ 2117»، المنضوية تحت مظلة «برنامج الإمارات الوطني للفضاء».

إلى جانب عرض آخر الاستعدادات لاستضافة الدورة الـ 71 من «المؤتمر الدولي للملاحة الفضائية» الذي يحظى برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله،.

حيث فازت الإمارات ممثلة بمركز محمد بن راشد للفضاء بشرف استضافته لعام 2020 في دبي، بفضل ملف الاستضافة المتميّز الذي تقدم به المركز بدعمٍ من 39 جهة من بينها دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي، التي تواصل تقديم الدعم اللازم للمركز في جهوده لإنجاح المؤتمر، الذي يعد إضافة نوعية للمؤتمرات المتخصصة التي تستضيفها الدولة.

جلسات

وضمن المشاركة بدأ الوفد بعقد جلسات خاصة مع إدارة المؤتمر، حيث تناول المهندس سالم حميد المري، تقرير اللجنة التنفيذية المسؤولة عن استضافة «المؤتمر الدولي للملاحة الفضائية 2020» في دبي، والذي تضمن الجانب اللوجستي بما فيه موقع الاستضافة، وهو «مركز دبي التجاري العالمي»، والجانب التقني من تحديد فرق العمل والشركاء الاستراتيجيين للمؤتمر.

كما تناول المشاركون محاور أخرى تتعلق بتكنولوجيا الفضاء وآخر ما توصل إليه المركز من ابتكارات علمية وتقنية تدعم قطاع الفضاء.

مشاركة

وفي هذا الخصوص، ثمّن رئيس مجلس إدارة مركز محمد بن راشد للفضاء، حمد عبيد المنصوري، مشاركة المركز في فعاليات «المؤتمر الدولي للملاحة الفضائية»، الذي يعد من أبرز المنصات العالمية التي تجمع أهم مكونات مجتمع الفضاء العالمي في مكان واحد، لمناقشة أهم التطورات والتحديات التي تواجه الضالعين بقطاع الفضاء، من خلال عرض أبحاثهم العلمية وتجاربهم العملية الملهمة للجميع.

وهو ما نعمل على نقله لدولة الإمارات من خلال تنظيم هذا المؤتمر المرموق تزامناً مع إطلاق «مسبار الأمل» عام 2020، الذي يتيح فرصة عرض أحدث التقنيات والتعرف عليها عن كثب ودراسة إمكانية توظيفها مستقبلاً لتحسين حياة الناس وإسعاد المجتمع.

تعزيز

وبدوره، قال يوسف حمد الشيباني، مدير عام مركز محمد بن راشد للفضاء: «يعزز مركز محمد بن راشد للفضاء حضوره العلمي والأكاديمي على الساحة العالمية، من خلال المشاركة في المؤتمرات العالمية المتخصصة، التي تعد منبراً هاماً للمركز لعرض مشاريعه وبرامجه والتعريف بأهدافه، والتي تنسجم مع أهداف برنامج الإمارات الوطني للفضاء، وتتفق مع الأهداف الاستراتيجية للدولة لبناء اقتصاد قائم على المعرفة والتكنولوجيا والابتكار».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات