«صحة أبوظبي» تدعو المستثمرين في القطاع لاعتماد خطة الطاقة الاستيعابية

محمد الهاملي

دعت دائرة الصحة، الجهة التنظيمية لقطاع الرعاية الصحية في إمارة أبوظبي، المستثمرين المهتمين بالاستثمار في القطاع الصحي في الإمارة إلى الاعتماد على خطة الطاقة الاستيعابية، التي أصدرتها الدائرة مؤخراً لمساعدتهم في تحديد أبرز الفرص الاستثمارية المتاحة في قطاع الرعاية الصحية، وذلك ضمن جهودها المستمرة الرامية إلى الارتقاء بالخدمات، التي يقدمها قطاع الرعاية الصحية.

وكانت الدائرة طورت خطة الطاقة الاستيعابية لقطاع الرعاية الصحية لتقدم تحليلاً شاملاً، يستعرض القدرة الاستيعابية الحالية والمستقبلية للقطاع، والخدمات المقدمة والطلب عليها ضمن منظومة الرعاية الصحية للإمارة.

وتركز خطة الطاقة الاستيعابية وما تتضمنه من تحليلات، على حلول مقترحة وخطط تنفيذ لرفع الطاقة الاستيعابية المحددة في مجموعة من الخدمات بما في ذلك الرعاية الأولية، والرعاية في حالات الطوارئ، وعدد الأسرة، وغرف الاستشارات، والمهنيين الصحيين المتخصصين للرعاية الصحية للحالات الحرجة على مدار الساعة، والرعاية المركزة، والتأهيل، والرعاية الصحية طويلة الأجل التي لا يمتد نطاق تغطيتها ليشمل كل المناطق في العين والظفرة.

وقال محمد حمد الهاملي، وكيل دائرة الصحة: «يُعد تلبية الاحتياجات الصحية الحالية والمستقبلية لخدمات رعاية صحية تتميز بالجودة والشمولية لجميع سكان الإمارة ومناطقها وتحسين الوصول إليها ضمن أبرز أولوياتنا، الأمر الذي يؤكد أهمية تطوير خطة الطاقة الاستيعابية لقطاع الرعاية الصحية. ويكمن ذلك في دورها في توجيه المستثمرين نحو السبل المثلى للاستثمار في القطاع وتلبية الطلب المتزايد على خدمات الرعاية الصحية، من خلال خطة تحدد الخدمات والتخصصات المطلوبة والمواقع الجغرافية التي تحتاج إليها الإمارة في السنوات المقبلة».

تعليقات

تعليقات